بلومبيرغ: 3 أسباب جعلت قطر أقل دول العالم في عدد وفيات كورونا
بلومبيرغ: 3 أسباب جعلت قطر أقل دول العالم في عدد وفيات كورونا

بلومبيرغ: 3 أسباب جعلت قطر أقل دول العالم في عدد وفيات كورونا

قالت وكالة بلومبيرغ الإخبارية الأمريكية إن نسبة وفيات فيروس كورونا “كوفيد – 19” في دولة قطر منخفضة جدا مقارنة بعدد الوفيات في مختلف دول العالم ، حيث بلغت 0.07% ، وهذا بفضل نظام الرعاية الصحية القوي واتباع تقنيات حديثة في إجراء الفحوصات المخبرية بشكل مكثف على المصابين والمخالطين، الأمر الذي مكن من اكتشاف الحالات المصابة مبكرا ، هذا بجانب قدرتها على التعامل مع الأزمة بحرفية عالية من خلال توفير المستشفيات المجهزة بأحدث الوسائل وتوفير الرعاية الطبية اللازمة.

واضافت الوكالة أن إجراء الفحوصات بشكل مكثف يعتبر سببا في اكتشاف المزيد من حالات الإصابة الخفيفة بالفيروس ، في إشارة إلى عدم تدهور الوضع الصحي للحالات المكتشفة باعتبار أن الفيروس لا يزال في مراحله الأولى، وعبر الرعاية الصحية اللازمة لعلاج الحالات من الإصابة . وقالت إن السبب في انخفاض عدد الوفيات بسبب كورونا يعزى لتكثيف الفحوصات ومعدل الأعمار وجاهزية وحدات العناية المركزة.

وقالت الوكالة في تقرير نشرته اليوم إنه وعلى الرغم من تجاوز عدد وفيات فيروس كورونا “كوفيد – 19” 250 ألف حول العالم ، إلا أن دولتي قطر وسنغافورة سجلتا أدنى معدلات وفاة بسبب الفيروس في العالم.

وكشفت الوكالة الإخبارية الأمريكية عن أن عدد الوفيات في كل من قطر وسنغافورة أقل من 0,1% من إجمالي عدد الإصابات المسجلة، مؤكدة أنه وفقا لخبراء في الصحة فإن التركيبة السكانية وقدرة نظام الرعاية الصحية العالية على التعامل مع مثل هذه الحالات هما مفتاح الحفاظ على معدل وفيات منخفض، مشيرة إلى أن البلدان التي سجلت أكثر من 10 ألاف إصابة تعرضت بنيتها التحتية وأنظمة الرعاية الصحية فيها للضغط بسبب تفشي الوباء.

ومضى تقرير بلومبيرغ إلى القول إن معدل حالات الوفاة في قطر هو الأدنى بنسبة 0.07٪ وذلك بتسجيل 12 حالة وفاة من بين أكثر من 16000 حالة إصابة بالفيروس، فيما بلغت نسبة سنغافورة 0.093٪ من بين أكثر من 19000 إصابة. لافتة إلى أن الدولتين حافظتا على معدل وفيات منخفض مقارنة بعدد سكانهما وذلك بنسبة أقل من 0.5% لكل 100،000 شخص.

وأكدت وكالة بلومبيرغ أن قطر جاءت متقدمة على كل من السعودية والٱمارات وبيلاروسيا من حيث القدرة على التعامل مع الجائحة بقوة عالية، وقالت إن السبب في ذلك هو أن دولة قطر تعتبر من أغنى دول العالم، لذلك تمكنت من توفير كل الإمكانيات اللازمة لمكافحة الوباء وذلك من خلال أفضل وأحدث أنظمة الفحوصات المخبرية الخاصة بفيروس كورونا وتوفير المستشفيات والأسرة الكافية لاستقبال الحالات المصابة.

وفي تعليقها على تدني نسبة الوفيات في قطر قالت “رينا ماكلانتاير” استاذ الأمن البيولوجي العالمي في جامعة نيو ساوث ويلز، إن نسبة الوفيات المنخفضة يمكن تلخيصها في ثلاثة أسباب وهي : الفحوصات المخبرية وعمر السكان والطاقة الاستيعابية لوحدة العناية المركزة.

وقالت إن الدول التي تجري اختبارات كثيرة تكتشف المزيد من الحالات الخفيفة المصابة بالفيروس ولذلك سيكون لديها معدل وفيات أقل ، مضيفة أن كبار السن في الدول التي تتجاوز فيها الحالات المصابة قدرات العناية المركزة وأجهزة التنفس الاصطناعي لديها معدلات وفاة أعلى.

شاهد أيضاً

علياء آل ثاني: الأزمة الخليجية عززت مكانة قطر على الساحة الدولية

علياء آل ثاني: الأزمة الخليجية عززت مكانة قطر على الساحة الدولية

قالت سعادة السفيرة الشيخة علياء بنت أحمد بن سيف آل ثاني ، المندوب الدائم لدولة …