Search
Monday 12 November 2018
  • :
  • :

تسابق قطري – تركي على طباعة وتوزيع المصحف الشريف



تسابق قطري - تركي على طباعة وتوزيع المصحف الشريف

تسابق قطري – تركي على طباعة وتوزيع المصحف الشريف

تبذل كل من قطر وتركيا جهودا حثيثة في مجال خدمة المصحف الشريف، حيث تقوم الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية منذ انشاءها بتمويل وطباعة المصحف الشريف وتوزيعه في الداخل والخارج على مستوى العالم، وفي بادرة جديدة خصصت 20 مليون ريال هذا العام لطباعة المصحف الشريف. وبدوره يستهدف وقف الديانة التركي طباعة وتوزيع مليون نسخة من المصحف الشريف منذ عام 2015 م,

وفي السياق، قال محمد صواش بولاط المدير العام لوقف الديانة التركي، إن مؤسسته وزّعت حتى اليوم 800 ألف نسخة من القرآن الكريم داخل وخارج البلاد، في إطار مشروع “فلتكن هديتي القرآن”. تصريح بولاط هذا جاء خلال حفل توزيع نسخ من القرآن الكريم على طلاب مدرسة للأئمة والخطباء بالعاصمة التركية أنقرة.

وأوضح بولاط أن وقف الديانة التركي أطلق مشروع “فلتكن هديتي القرآن” عام 2015، بالتعاون مع رئاسة الشؤون الدينية التركية. وأضاف أن الوقف يهدف لتوزيع مليون نسخة من القرآن الكريم على أقل تقدير، مشيراً أن الشعب التركي أولى اهتماما كبيراً للمشروع.

وأشار إلى أن نحو 300 ألف نسخة من القرآن الكريم، قيد الطباعة حالياً، وأن هذه النسخ سيتم توزيعها فور الانتهاء من أعمال الطبع.
وتابع قائلاً: “مشروعنا مستمر ومدعوم من قِبل الشعب التركي، ونحن في الوقف نشرح لشعبنا أهمية هذا المشروع، وقد وزعنا نسخ القرآن على مسلمين يقطنون مناطق مختلفة حول العالم”.

طباعة 600 ألف نسخة من مصحف قطر
يذكر أن الإدارة العامة للأوقاف بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القطرية قد شهدت مؤخرا توقيع عقد طباعة النسخة الرابعة من مصحف قطر بتمويل من الإدارة العامة للأوقاف من خلال المصرف الوقفي لخدمة القرآن والسنة.

وأعلنت الإدارة العامة للأوقاف أنها بصدد طباعة 600 ألف نسخة من مصحف قطر، بتكلفة 20 مليون ريال قطري، وهي الطبعة الرابعة منذ تدشين مصحف قطر في عام 2010.
ووقعت الإدارة العامة للأوقاف بمقرها عقدا مع إحدى المطابع التركية لطباعة مصحف قطر، حيث وقع عن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور الشيخ خالد بن محمد بن غانم آل ثاني المدير العام للإدارة العامة للأوقاف فيما وقع عن المطبعة التركية السيد حسن قولباران المدير التنفيذي لمطبعة بل نت التركية بحضور مسؤولين من الطرفين..




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *