تطوير حديقة الحيوان بمتنزه الخور وإدخال أنواع نادرة من الطيور والزواحف

تطوير حديقة الحيوان بمتنزه الخور وإدخال أنواع نادرة من الطيور والزواحف

تطوير حديقة الحيوان بمتنزه الخور وإدخال أنواع نادرة من الطيور والزواحف

يعد متنزه الخور من أقدم وأكبر الحدائق والمتنزهات في دولة قطر، وتبلغ مساحته حوالي 240 ألف متر مربع، وهو متنفس لجميع سكان الدولة، ويتميز بمسطحاته الخضراء الزاهية الشاسعة وأشجاره الكبيرة مثل أشجار القرط والسدر.وينقسم المتنزه إلى جزءين، أولهما بيئي ويمثل حوالي 35% من المساحة الكلية للمتنزه، والآخر ترفيهي ويمثل 56%.

وفي هذا السياق، أوضح محمد بن معجب الخيارين، المشرف العام على قسم حديقة الحيوان بمتنزه الخور بوزارة البلدية والبيئة، أن الجزء البيئي، يشمل حديقة للحيوانات تبلغ مساحتها 1335 مترا مسطحا، وتحتوى على 15 عنبرا للحيوانات الكبيرة والصغيرة، إضافة إلى محمية الطيور التي تعتبر الأكبر حيث تبلغ مساحتها 11400 متر مسطح وبارتفاع 40 مترا، وهو يعتمد على فكرة جديدة للتعايش مع الطيور حيث يكون الزوار مع الطيور في نفس محيط القفص.

كما لفت الخيارين إلى أن القسم البيئي المخصص لإقامة الحيوانات يشهد تطورات واسعة من خلال إضافة قسم للطيور وآخر للزواحف، كاشفا عن التجهيز للإعلان عن مفاجآت متعددة لزوار المتنزه بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني.

وتابع: “سيشهد الزوار إضافة نوعيات نادرة من الطيور، فضلا عن إنشاء شلالات جديدة مع توافر حيوانات وطيور مائية وإدخال أحدث تقنيات الإضاءة، كما شهدت التطورات الجارية توفير أعلى معايير الأمن والسلامة للزوار”.

وألمح الخيارين – خلال تصريحات لبرنامج مساء الدوحة على أثير إذاعة قطر- إلى دراسة إنشاء أقفاص للحيوانات المفترسة، مشيرا إلى أن إدارة المتنزه تسعى لتوفير رعاة لإنشاء الخدمة الجديدة لتوفيرها لزوار المتنزه، مؤكدا تنفيذ العديد من خطط تطوير المتنزه ليكون مقصدا ترفيهيا رئيسيا.

وذكر الخيارين أن حديقة الحيوان تفتح أبوابها للزوار من الساعة 8 صباحا حتى الساعة 10 ليلا، مشيرا إلى تخصيص يوم الثلاثاء للنساء فقط، مبينا أن الرسوم رمزية تقدر بــ 5 ريالات للبالغين أما الأطفال حتى عمر 9 سنوات فالدخول لهم بالمجان.

وحول المخالفات التي يتم تسجيلها، فأوضح محمد الخيارين أن المخالفات الأبرز تظل عدم الالتزام بمعايير النظافة العامة، وكذلك التعدي على الأشجار والنباتات، داعيا زوار المتنزه الى ضرورة الحفاظ على بيئة المتنزه.

وذكر الخيارين أن الدولة قد أنفقت 250 مليون ريال لإنشاء هذا المتنزه لتوفير خدمة ترفيهية وجمالية للجمهور، مضيفا “ومن ثم يجب علينا جميعا الحفاظ عليه”.
ونوه الخيارين بأن إدارة المتنزه تحرص على توفير أماكن مخصصة لتجميع النفايات، مبينا إضافة 300 صندوق للمخلفات تم توزيعها في كافة مناطق المتنزه.

وكشف المشرف العام على قسم حديقة الحيوان بمتنزه الخور بوزارة البلدية والبيئة عن إدخال أنواع جديدة من الزواحف مثل: ثعبان الأناكوندا الذي يصل طوله إلى أكثر من 7 أمتار، إضافة إلى العديد من أنواع الزواحف الأخرى، موضحا إنشاء 10 غرف جديدة لعرض الزواحف والطيور الجديدة. وتابع قائلا: “إن الحديقة تتضمن الحمار الوحشي وعددا من أصناف الغزلان والنعام والمها المغربي وأنواعا من الماعز والآيل النادرة”.

الجزء الخدمي
أما الجزء الخدمي الترفيهي، فيضم منطقة الألعاب وهي مغطاة بالكامل وتبلغ مساحتها 4000 متر مسطح، أرضياتها مطاطية وتتنوع الألعاب لتناسب الأعمار السنية المختلفة، وبحيرة صناعية: تبلغ مساحتها حوالي 2500 متر مسطح وتقع أمام المطعم، مطعم للعائلات تبلغ مساحته 1500متر مسطح وبه منطقة مغطاة مكيفة وفناءات خارجية تطل على بحيرة، والمطعم يرتفع عن مستوى المسطحات الخضراء المحيطة به بحوالي مترين.

About The Author

Reply