تعرف على شعار احتفالات اليوم الوطني لدولة قطر 2019

أعلنت اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني، عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، شعار احتفالات اليوم الوطني لهذا العام 2019، وهو “حوى المجد والآداب في عشر سنّه ونــال المعالــي كلّهــا والمراجــل” #المعالي_كايده”.

والشعار مستوحى من قصيدة للمؤسس يصف فيها الشيخ علي بن جاسم (جوعان) وهو بذلك يُعطي صورة واضحة عن جيل كامل من الشباب القطري في فترة التأسيس.

والشعار يُعبر عن إيمان الأجيال المتعاقبة من الشباب القطري.. أنّ طريق المعالي شاق.. يُدرك بسلاحي الأخلاق والعلم.

واليوم الوطني هو إحياء لذكرى تأسيس دولة قطر على يد المؤسس الشيخ/ جاسم بن محمد بن ثاني في 18 ديسمبر من العام 1878، والذي أرسى قواعد دولة قطر الحديثة، والذي أصبحت قطر في ظل زعامته كياناً عضوياً واحداً متماسكا ًوبلداً موحداً مستقلاً.

ودائما ما تحرص اللجنة في كل عام، على أن ينسجم شعار اليوم الوطني مع رؤية اللجنة المنظمة لليوم الوطني، والمتمثلة في تعزيز الولاء والتكاتف والوحدة والاعتزاز بالهوية الوطنية لدولة قطر، وتأكيداً على قيم اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني، والتي تتضمن المشاركة والإلهام والإبداع والشفافية.

ويعزز الشعار تطلعات اليوم الوطني تجاه إبراز رموز وطنية، والتأثير على أفراد المجتمع من خلال التركيز على إبراز مبادئهم وقيمهم وعلى رأسهم المؤسس الشيخ جاسم رحمه الله، وإبراز قيم المجتمع القطري النابعة من القيم الأصيلة لهذا المجتمع منذ تأسيس كيانه، وتعريف الجيل الناشئ معاني الولاء والتكاتف والوحدة وغرسها في نفوسهم من خلال فعاليات محددة، والتعريف بالتراث والتاريخ القطري، وعدم اختزال حقبة من التاريخ في يوم من الاحتفالات، والتركيز على الفعاليات التي لها أصل في تاريخنا وترتبط ارتباطاً مباشر بهويتنا وتقاليدنا المميزة، وربط الماضي ومواقفه الوطنية التي تعكس قيم الولاء والتكاتف والوحدة بمواقف معاصرة تعكس القيم ذاتها، وتجسيد المفاهيم والقيم الوطنية وتفعيلها على أرض الواقع من خلال فعاليات محددة، وتفاعل ومشاركة أكبر عدد من المواطنين والمقيمين في اليوم الوطني.

ويصادف اليوم الوطني للبلاد الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، حيث يشهد العديد من الاحتفالات الوطنية في مقدمتها المسير الوطني، واحتفالات «درب الساعي» وعرضة «هل قطر»، بالإضافة إلى مشاركة كافة جهات الدولة وشرائح المجتمع القطري من مواطنين ومقيمين احتفالاً بهذه المناسبة الغالية على كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة.

About The Author

Reply