تغيير نظام الثانوية العامة العام الدراسي المقبل

كشف مصدر بوزارة التعليم والتعليم العالي، أنه بدءاً من العام الدراسي القادم سوف يتم تطبيق نظام جديد للثانوية يعتمد على 3 مسارات (علمي- أدبي- تكنولوجي) بدلاً من النظام الحالي، وذلك من أجل تخفيف الأعباء الإضافية على الطلاب، والتركيز على تعلم المواد التخصصية المناسبة للمجال العلمي الذي يريد الطالب أن يلتحق به في المرحلة الجامعية.

وأوضح المصدر أنه صباح أمس اجتمعت السيدة فوزية الخاطر الوكيل المساعد للشؤون التعليمية بالوزارة بالنواب الأكاديميين للمدارس الحكومية الثانوية، لتعريفهم بالنظام الجديد المزمع تطبيقه العام المقبل، مع أخذ المقترحات والملاحظات حول النظام.

وسوف يتكون النظام الجديد من 3 مسارات وهي العلمي المؤهِل للكليات العلمية، والأدبي المؤهِل لكليات العلوم الإنسانية، والمسار التكنولوجي المؤهِل للكليات التكنولوجية وعلوم الحاسب، ويحق للطالب اختيار المسار المناسب له بدءاً من الصف الحادي عشر.

ويشمل المسار العلمي 4 مواد مشتركة وهي: اللغة الإنجليزية، والتربية البدنية، والتربية الإسلامية، ومادة المهارات الحياتية والبحث العلمي، بالإضافة إلى 5 مواد تخصصية إجبارية وهي: الرياضيات، واللغة العربية، والأحياء، والكيمياء، والفيزياء. ويمكن للطالب في المسار العلمي الاختيار بين مواد ( الفنون البصرية – الاجتماعيات- علوم الحاسب- الجيولوجيا) لدراستها خلال الصفين الحادي عشر والثاني عشر.

وسيقوم الطالب في المسار الأدبي بدراسة 4 مواد مشتركة وهي: اللغة الإنجليزية، والتربية البدنية، والتربية الإسلامية، والمهارات الحياتية، بالإضافة إلى 5 مواد تخصصية وهي: التاريخ، والجغرافيا، والرياضيات، واللغة العربية، والرياضيات العامة، بالإضافة إلى مادة علوم. ويمكنه الاختيار بين مواد ( الفلسفة وعلم النفس- واللغات- التفاضل وتكامل- علوم الحاسب) لدراستها خلال الصفين الحادي عشر والثاني عشر.

أما المسار التكنولوجي فسيقوم الطالب فيه بدراسة 5 مواد تخصصية إجبارية وهي: الخوارزميات والبرمجة، وتكنولوجيا الاتصال، والشبكات، والرياضيات، واللغة العربية، بالإضافة إلى 4 مواد مشتركة. ويمكنه الاختيار بين مواد ( الفنون البصرية- التاريخ والجغرافيا- الفلسفة وعلم النفس- الكيمياء) لدراستها خلال الصفين الحادي عشر والثاني عشر.

وأكد المصدر أن الخاطر طالبت النواب الأكاديميين بتعرف الهيئة التدريسية والإدارية والطلاب بنظام الثانوية العام الجديد، ومعرفة ميول الطلاب في الصف العاشر، من أجل تحديد متطلبات كل مدرسة من كادر تعليمي وإداري ومتخصصين، فضلاً عن حصر متطلبات المدارس من معامل للحاسبات والتكنولوجيا، مع ضرورة الانتهاء من حصر متطلبات المدارس وإرسال تقرير إلى الوزارة خلال شهر مارس المقبل كحد أقصى، لافتاً إلى أن الوكيل المساعد للشؤون التعليمية طالبت النواب الأكاديميين بحث الطلاب للالتحاق بأحد المسارين العلمي والتكنولوجي على وجه التحديد.

About The Author

Reply