التصنيفات
محليات

جامعة قطر تحتفل بتخريج 786 خريجة

b0d32a01-c65f-41d5-a9b8-f91736e27e80

احتفلت جامعة قطر بتخريج الدفعة السادسة والثلاثين من طالباتها مساء اليوم بمركز قطر للمؤتمرات وحضر حفل التخريج الشيخ الدكتور عبدالله بن علي آل ثاني رئيس جامعة حمد بن خليفة ورئيس اللجنة التنفيذية لمجلس أمناء جامعة قطر ضيف شرف حفل تخريج الطالبات . وحضرت الحفل الدكتورة شيخة بنت عبد الله المسند رئيسة جامعة قطر ونوابها وعمداء الكليات وعدد كبير من المهتمين بقطاع التعليم وأسر الخريجات .

و بلغ عدد خريجات الدفعة الجديدة 786 خريجة منهن 566 قطرية بنسبة 73 بالمائة وحلت كلية الآداب والعلوم أولاً من حيث عدد الخريجات حيث تخرجت منها 344 طالبة بينهن 234 طالبة قطرية.

وخرجت كلية الإدارة والاقتصاد 202 طالبة 89% منهن من القطريات، وخرجت كلية الهندسة 115 خريجة منهن 62 قطرية وخرجت كلية الشريعة والدراسات الإسلامية 31 طالبة منهن 87% منهم قطريات، كما خرجت كلية التربية 19 خريجة منهن 12 قطرية .

وعلى صعيد الدراسات العليا وتضم الدبلوم والماجستير والدكتوراه، جاءت الإحصاءات لتسجل تخريج 59 خريجة وهي تؤكد كذلك التفوق العددي للطالبات مقابل الطلاب حيث تخرج ما عدده 59 طالبة مقابل 23 طالباً في الدراسات العليا. وبلغ عدد القطريات في تلك الدرجات 22 خريجة.

وأعرب د عبد الله بن علي ال ثاني رئيس جامعة حمد بن خليفة رئيس اللجنة التنفيذية لمجلس أمناء جامعة قطر عن سعادته بتخريج دفعة جديدة من طالبات الجامعة متمنيا لهن التوفيق في حياتهن العملية مشير الى أن العدد الكبير الذي تم تخريجه أمس من مختلف التخصصات .

مصدر فخر

وقال ان تزايد أعداد الخريجين والخريجات يعد مصدر فخر لجامعة قطر وفي الوقت الذي وفرت فيه الجامعة كل التخصصات للخريجين مؤكدا ان هذا العدد الكبير من الخريجين والخريجات سيساهمون في عمليات التنمية الجارية في البلاد .

وفي رده عن سؤال لـ الشرق فيما يتعلق بمسيرة البحث العلمي في الجامعة قال ان جامعة قطر في هذا المجال متقدمة على الجامعات في الدولة مشيرا الى ان الجامعة نجحت في الاستفادة من صندوق رعاية البحث العلمي اذ ان الجامعة تحرص على تقديم الابحاث المهمة والحيوية .

وأكد في إجابته عن سؤال الشرق الخاص بجهود التطوير في جامعة قطر أن تطوير هذه الخيرة لن يتوقف عند معين ونريدها أن تكون هي الجامعة الأفضل في المنطقة .. ودعا د الدكتور عبد الله بن علي آل ثاني التخريجين الى بذل كافة جهودهم وترجمة ما درسوه في خدمة بلدهم قطر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *