جامعة قطر ضمن أفضل 700 جامعة على مستوى العالم وفقًا لتصنيف شنغهاي

حصلت جامعة قطر على المركز 601 / 700 عالميًا وفقًا لتصنيف شنغهاي للجامعات العالمية لعام 2020 (ARWU) لتحافظ الجامعة على ما حققته من ترتيب في العام 2017.

ويتم تصنيف الجامعات من خلال عدة مؤشرات للأداء الأكاديمي أو البحثي، بما في ذلك الخريجون والموظفون الحائزون على جائزة نوبل أو ميدالية فيلدز (الجائزة الأولى على مستوى العالم في مجال الرياضيات وتعادل جائزة نوبل) والباحثون المشهود لهم دوليًا، والأوراق المنشورة في مجلة (Nature and Science) العلمية والأوراق المفهرسة في مؤشرات الاقتباس الرئيسية، وكذلك نسبة الأداء الفردي من الأداء الأكاديمي للمؤسسة. ويعطي التصنيف لكل مؤشر من المؤشرات السابقة، درجة 100 للمؤسسة التي حصلت على أعلى الدرجات، ويتم احتساب درجات المؤسسات الأخرى كنسبة مئوية من الدرجة العُظمى.
وتتوزع المؤشرات والمعايير لتصنيف (ARWU) بواقع 10 بالمئة لجودة التعليم و40 بالمئة لكفاءة الهيئة التدريسية و40 بالمئة لنتائج ومخرجات البحث العلمي و10 بالمئة للأداء الفردي ضمن المؤسسة.
وبهذه المناسبة قال سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر إن بروز اسم الجامعة في تصنيف شنغهاي للجامعات العالمية ما هو إلا ثمرة عمل مدروس وتضافر جهود الجامعة للارتقاء بجودة التعليم والبحث العلمي.
وكانت جامعة قطر قد حصلت على المرتبة 601 / 700، في العام 2017، ثم المرتبة 901 / 1000 في العام الذي يليه، لتحافظ هذا العام على مرتبتها المتقدمة المسجلة في العام 2017.
وتعد منظمة تصنيف شنغهاي جهة مكرسة للبحث في ذكاء التعليم العالي والاستشارات المتعلقة بذلك، وتتولى مهمة النشر الرسمي للترتيب الأكاديمي للجامعات العالمية منذ عام 2009.

About The Author