حمد الطبية: نجاح عملية قلب مفتوح لمريض مصاب بفيروس كورونا

تمكن فريق من الجراحين في مستشفى القلب التابع لمؤسسة حمد الطبية من إجراء عملية قلب مفتوح لمريض مقيم يبلغ من العمر 43 عاما مصابا بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وقال الدكتور عبدالعزيز الخليفي جراح القلب ورئيس قسم جراحة القلب والصدر في مستشفى القلب إن المريض عانى من ألم في الصدر لمدة أسبوع قبل أن يتوجه إلى المستشفى طلبا للرعاية الصحية، وفور الكشف عليه تم إجراء تصوير للأوعية القلبية التاجية لديه للتحقق من عدم وجود ما يعيق تدفق الدم في الأوعية الدموية القلبية وتروية القلب بشكل كاف وفي نفس الوقت تم إجراء الفحص اللازم للكشف عن احتمال إصابته بعدوى فيروس كورونا (كوفيد 19) وهو إجراء قياسي يتم تباعه مع المرضى في الوقت الراهن، حيث تبين أن المريض يعاني من إصابة مؤكدة بفيروس (كوفيد 19) وأنه يعاني من مرض انسداد الشرايين الثلاثة الرئيسية في القلب وهو ما يعني أن الشرايين القلبية (الشريان الأمامي الهابط الأيسر، والشريان التاجي الأيمن، والشريان المنعطف) قد تعرضت للتصلب لدرجة يصعب معها تدفق الدم في النظام القلبي الوعائي.
وأضاف الدكتور الخليفي أنه وحسب الإجراءات المتبعة في ظل تفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد 19) قام الفريق متعدد التخصصات الطبية في مستشفى القلب بمؤسسة حمد الطبية بعقد اجتماع افتراضي عبر شبكة الإنترنت للتوافق بشأن الخطة العلاجية التي سيتم تطبيقها في معالجة المريض وتوصل إلى أن الخطة الأنسب لحالة المريض تقتضي إجراء عملية قلب مفتوح في أسرع وقت ممكن، وبالتالي تم اتخاذ الإجراءات الطبية الملائمة لضمان استقرار حالة المريض ومن ثم تم تجهيزه للعملية.

About The Author

Reply