خطط بديلة في حال تعذر إجراء اختبارات تعليم الكبار

أكدت السيدة فوزية الخاطر الوكيل المساعد لشؤون التعليم بوزارة التعليم والتعليم العالي، أنه تم توجيه جميع المدارس بدعم طلاب الصف الثاني عشر من خلال وضع أسئلة مراجعة بصفة مستمرة، بجانب إجراء اختبارات تجريبية، للتأكد من استيعاب الطلبة للمقررات الدراسية، لافتة إلى أن طلبة الثانوية العامة يجب أن يعتمدوا على الدروس المصورة، والتواصل المستمر مع المعلمين، بدلاً من الدروس الخصوصية، نظراً لخطورة ادخال أشخاص غرباء للمنزل في الوقت الحالي.
وأضافت الخاطر في مقطع فيديو على موقع تويتر أن وزارة التعليم سوف تراعي الظروف الاستثنائية الحالية بالنسبة إلى طلبة الثانوية العامة، حيث تم إلغاء العديد من المقررات غير الضرورة، كما سيتم مراعاة ذلك بالنسبة إلى أسئلة وزمن الاختبارات، موضحة أن الوزارة تعمل مع مؤسسة تعليمية تربوية على مشروع سوف يقدم لطلبة الصف الثاني عشر خدمة تعليمية مميزة.
وتابعت: ” بالنسبة إلى تعليم صفوف النقل، فقد تم التركيز على أهم الموضوعات، واختصار العديد من الدروس للتسهيل عليهم، وسوف تكون درجاتهم مطمئنة، نظراً لاتباع نظام التعليم المستمر، والتقييمات الأسبوعية، وأريد أن أوجه رسالة إلى أولياء الأمور أنه لا يوجد ما يدعو للقلق”.
أما بخصوص تعليم الكبار قالت الخاطر إنه سيتم إجراء اختبارات نهاية الفصل الدراسي الثاني لطلبة تعليم الكبار وفقاً للتواريخ المحددة، وسيتم الإعلان لاحقاً عن مقار اللجان، مشيرة إلى أن سبب إجراء الاختبارات لطلبة تعليم الكبار، هو عدم رصد أعمال السنة لهم، فضلاً عن عدم وجود حسابات خاصة بهم على منصات التعليم الإلكتروني، وفي حالة تعذر إجراء الاختبار هناك خطط أخرى بديلة سيتم الإعلان عنها لاحقاً.
كما أوضحت الوكيل المساعد للشؤون التعليمية، أن الوزارة حريصة على ملء وقت فراغ الطلبة بالقيام بأنشطة مفيدة نظراً لوجود وقت فراغ لساعات طويلة في الوقت الحالي، لذلك تم إطلاق مسابقة بالتعاون مع مؤسسة الدوحة للأفلام، ليقوم الطلبة بإنتاج أفلام قصيرة في مواضيع محددة، لكي يستثمر الطالب وقته في شيء مفيد، وهناك جانب تعليمي إثرائي في المسابقة، كما سيتم تنظيم مسابقات أخرى مع مؤسسات أخرى في الأيام القادمة، لتوسيع مدارك الطلبة، وتغيير أنماط سلوكهم، بالإضافة إلى أنشطة ترفيهية لطلبة الروضة.

About The Author

Reply