دبلوماسية قطر تنتصر وموريشيوش تعيد علاقتها مع الدوحة

دبلوماسية قطر تنتصر وموريشيوش تعيد علاقتها مع الدوحة

دبلوماسية قطر تنتصر وموريشيوش تعيد علاقتها مع الدوحة

بعد طي صفحات الحصار وبعد أن أثبتت الدبلوماسية القطرية نجاحها في الصمود في وجه الحصار والتحليق فوقه على كافة الأصعدة السياسية والدبلوماسية والاقتصادية، وأمام التأييد العالمي لموقف قطر القوي ، تكشفت حقيقة حصار قطر والأكاذيب والافتراءات التي بني عليها، كما بدأ حلف الحصار في الانهيار، لتطول قائمة الدول التي غادرت حلف الحصار وتعيد علاقاتها مع الدوحة ، حيث أصبحت موريشيوس ثالث دولة تعيد علاقاتها مع الدوحة وتعين سفير جديد لها في الدوحة فأمس تسلّم سعادة الدكتور أحمد بن حسن الحمادي الأمين العام لوزارة الخارجية ، نسخة من أوراق اعتماد سعادة السيد راشد علي صوبيدار سفير جمهورية موريشيوس لدى الدولة.

وكانت موريشيوس من بين عدد قليل من الدول الأفريقية التي تجاوبت، العام الماضي، مع مساعٍ بذلتها الدول الأربع المحاصِرة لقطر (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، وقطعت علاقاتها مع الدوحة.

وأمام صلابة قطر ونجاح دبلوماسيتها انهار مخطط الحصار ، وأصبحت دولة تلو الأخرى تغادر معسكر والكذب والتدليس وتعيد العلاقات مع الدوحة .

وبهذا تكون موريشيوس ثالث دولة بعد السنغال وتشاد تغادر معسكر الدول القليلة المؤيدة للحصار، في وقت يتزايد فيها التأييد العالمي لقطر وسياساتها، وتكسب احترام العالم يوما بعد يوما نظرا لحكمة قيادتها وقوة موقفها .

وكانت تشاد قد أعلنت في 23 أغسطس الماضي إغلاق السفارة القطرية على أراضيها، وردت قطر بالمثل عليها، ولكنها سرعان ما قامت بمراجعة حساباتها لتعيد تصويب سياستها وتعلن عودة العلاقات الدبلوماسية مع قطر حيث اعادت سفيرها إلى الدوحة بعدما كانت قد سحبته للتشاور، وقالت “إن إعادة السفير تهدف إلى التشجيع على استمرار المبادرات الجارية وفي سبيل التوصل إلى تسوية سلمية للأزمة بين دولة قطر والدول المجاورة لها، وبروح التضامن الإسلامي، معربة عن استعدادها للمساهمة في كل الجهود في هذا الاتجاه”.

About The Author

Reply