دراسة تؤكد أن 80% من سكان قطر يقرأون الصحف بإنتظام

الصحف العربية في قطر

الصحف العربية في قطر

دراسة تؤكد أن 80% من سكان قطر يقرأون الصحف بإنتظام

أظهرت دراسة قادتها جامعة “نورثويسترن” في قطر أن ثمانية من كل عشرة من سكان قطر (80%) يقرأون الصحف بانتظام، ونصفهم يفعلون ذلك يوميًا، في حين أن نسبة إقبال المواطنين القطريين على موقع “فيس بوك” واستخدامه أقل بمعدل النصف مقارنة بالدول العربية الأخرى التي شملتها الدراسة.
وعقب الاهتمام الواسع الذي حظيت به الدراسة الإقليمية حول “إستخدام وسائل الإعلام الترفيهية في الشرق الأوسط” والتي قادتها جامعة “نورثويسترن” في قطر. ويعمل الفريق البحثي على توسيع هذه الدراسة لإظهار الدور الذي تضطلع به وسائل الإعلام الترفيهية في إرساء أسس اقتصاد المعرفة.
المرحلة الثانية
وكانت نتائج المرحلة الثانية من الدراسة المسحية التي تعدّ الأولى من نوعها وأجريت عام 2014، قد استندت إلى مقابلات مباشرة مع أكثر من 6 آلاف شخص يمثلون عيّنات عشوائية من 6 دول عربية مختلفة هي قطر، والمملكة العربية السعودية، ولبنان، ومصر، وتونس، والإمارات العربية المتحدة.
وشكّكت النتائج المستخلصة من الدراسة حول استخدام وسائل الإعلام والتوجّهات الثقافية في الاعتقاد السائد بوجود تعارض بين الحداثة والحفاظ على التراث الثقافي في العالم العربي، كما أظهرت القلق حول كيفية الحفاظ على هذا التراث الثقافي، وزيادة الرقابة على وسائل الإعلام الترفيهية، وبيّنت في الوقت نفسه شعبية المحتوى الترفيهي الغربي الإنتاج، وبناء على أهمية هذه الدراسة.
منحة بحثية
وحصل الفريق البحثي القائم على الدراسة على منحة بحثية من برنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي، أحد البرامج التي يقدمها الصندوق الوطني لرعاية البحث العلمي والرامي إلى دعم أعمال الدراسة على مدى عامين كاملين، كما سيتم عرض نتائج المسح في المؤتمر الدولي لرابطة التعليم في الصحافة والاتصال الجماهيري 2014 الذي سيعقد في مدينة مونتريال بكندا، خلال أغسطس القادم، وبفضل هذه المنحة، سيتمكن الفريق البحثي الذي يرأسه الدكتور إيفيرت دينيس، عميد جامعة نورثويسترن في قطر ورئيسها التنفيذي، ويضم جاستين مارتين، الأستاذ المساعد المقيم، وروب وود، مدير الشراكات الاستراتيجية في الجامعة، من مواصلة عملهم الدؤوب لتوفير قاعدة معرفية حول العادات والسلوكيات في منطقة الشرق الأوسط بمختلف القطاعات، خاصة الترفيه، والرياضة، والثقافة، وبرامج الأطفال.
وسائل الإعلام الترفيهية
ويشير روب وود، مدير الشراكات الاستراتيجية في الجامعة إلى أن “استخدام وسائل الإعلام الترفيهية يرتبط بشكل وثيق مع مختلف جوانب الاقتصاد، خاصة اقتصاد المعرفة. وذلك لكون المؤسسات الإعلامية تمثل قيمة اقتصادية لأن الاستفادة المتأتية عنها تتسع لتشمل مختلف النواحي الاقتصادية الأخرى”.
ويضيف وود: “نلاحظ حالياً وجود قسم خاص للاتصال في أية مؤسسة أو جهة حكومية ويضطلع هذا القسم بدور أساسي في تنظيم وإدارة نشاط المؤسسات في مجال عملها. ومن هنا نتلمس الفوائد المباشر وغير المباشرة التي يقدمها دعم صناعة الإعلام للنمو الاقتصادي بشكل عام. كما أنّ المنحة البحثية التي فازت بها جامعة نورثويسترن في قطر من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي لدعم هذا المسح تدلل على أهمية المجال الإعلام في البحث العلمي، ودوره في إرساء أسس اقتصاد المعرفة”.
ويختم وود حديثه بالقول: “يتعيّن على أيّ شخص يعمل في مجال التواصل والإعلام، سواء الترفيهي أو الإخباري، أن يحمل خلفية علمية واضحة عن توجّهات الناس في منطقة الشرق الأوسط، وسلوكياتهم وتوجهاتهم، ليتمكن من تطوير فهم أوضح حول أفضل وسائل التواصل التي يمكن استخدامها”، مشيراً إلى أن دعم مؤسسة قطر لجهود البحث العلمي “ستؤتي ثماراً مباشرة في دعم وتطوير القطاع الإعلامي في المنطقة من خلال تأمين فهم أفضل لكيفية استخدام هذه الوسائل والسلوكيات المرتبطة بها”.
6035 مقابلة
وقد أجرت جامعة نورثويسترن في قطر، بالشراكة مع مؤسسة الدوحة للأفلام، الاستطلاع خلال الفترة من 27 يناير وحتى 26 فبراير 2014، وأسفر عن إجراء 6035 مقابلة مع عيّنات تمثيليّة على الصعيد الوطني من البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 18 عاماً.
وأجاب المشاركون عن أسئلة عن مجموعة واسعة من المواضيع، منها دور الإعلام والترفيه في حياتهم، والمواقف الثقافية ذات الصلة.
وتوصلت النتائج إلى أن (65٪) من مواطني الدول العربية يرغبون في المزيد من المحتوى الذي يصوّر ثقافتهم، في حين أن نسبة مماثلة (66%) تقول أن هناك فائدة من مشاهدة المحتوى المختلف من أنحاء العالم. وأكثر من (70%) من جميع أنحاء المنطقة يرغبون في رقابة أكبر على الأعمال التي تحتوي على مشاهد عنف أو مشاهد رومانسية.
قراءة الصحف
كما أظهرت النتائج أن ثمانية من كل عشرة من سكان قطر (80%) يقرأون الصحف بانتظام، ونصفهم يفعلون ذلك يوميًا، في حين أن نسبة إقبال المواطنين القطريين على موقع “فيس بوك” واستخدامه أقل بمعدل النصف مقارنة بالدول العربية الأخرى التي شملتها الدراسة.
ويرى نحو (94%) من المواطنين القطريين ضرورة اتخاذ مزيد من الإجراءات للحفاظ على التقاليد والعادات الثقافية (فيما كان المتوسط العام للدراسة هو 78٪)، كما أن القطريين هم أقل شعوب الدول الست متابعة للأعمال التليفزيونية المنتجة في بلدهم بنسبة 51%.
تجدر الإشارة إلى أن جامعة نورثويسترن في قطر سبق أن نظمت “منتدى قطر للصناعات الإعلامية” بمشاركة خبراء إعلاميين من مختلف أنحاء دولة قطر، لمناقشة نتائج الدراسة وبحث سبل تطبيق نتائجها.

About The Author