رئيس الشورى: أي إنجازات وراءها صاحب السمو

انتخبت المنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد بالإجماع في ختام مؤتمرها السابع بالدوحة مساء اليوم سعادة السيد أحمد بن عبدالله بن زيد آل محمود رئيس مجلس الشورى، رئيساً لمجلس إدارتها للفترة 2019 – 2021.

هنأ أعضاء مجلس الشورى المشاركون في الجلسة الختامية سعادة رئيس المجلس على اختياره رئيساً للمنظمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد كما هنأ أعضاء المنظمة سعادة رئيس المجلس على موقعه الجديد فيها.

وفي تصريحات صحفية قال سعادته عقب انتهاء اعمال المؤتمر “أتمنى أن نكون عند حسن ظن الجميع، وهذا الانجاز يحسب لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، الذي خط لدولة قطر هذا الخط الواضح في محاربة الفساد، حيث تابع جميع المشاركين أمس حفل توزير جائزة صاحب السمو في رواندا للمتميزين في مكافحة الفساد، وهذا هو الاساس الذي كان سببا في تولي دولة قطر لرئاسة المنظمة، ونتمنى ان يكون هناك انجازات كبيرة لهذه المنظمة العالمية المهمة في المرحلة المقبلة”.

وردا على سؤال حول أولويات المرحلة المقبلة قال سعادة رئيس مجلس الشورى، رئيس المنظمة العالمية لمكافحة الفساد إن هناك مخططا للمرحلة المقبلة وسأقوم باضافة بعض المبادرات والبرامج لتطوير عمل المنظمة مع كافة الشركاء، وسنعمل بكل جهد ان نعمل بأقصى جهود ليكون للمنظمة في المرحلة المقبلة دورا حيويا واتسعا في مختلف انحاء العالم”.

وبشأن تعزيز دور البرلمانيين في محاربة الفساد في ظل عدم وجود حرية في بعض الدول وغياب للديمقراطية والعديد من المعيقات قال سعادته “ان هذا هو دور المنظمة وهو ان تعمل أرضيات تؤسس لمحاربة الفساد، والبرلمانيين هم الاساس في وضع التشريعات وفي كثير من الدول يمتلكون صلاحيات واسعة، بالتالي هنا يكون دورهم، بالتالي لا بد من محاربة حقيقية للفساد لأنه آفة مدمرة”.

واشار سعادة رئيس مجلس الشورى إلى ان هناك عددا من الاليات لمكافحة الفساد، مثل الاتحاد البرلماني الدولي، والمنظمة العالمية لمكافحة الفساد وهذا يحتاج الى دبلوماسية وحكمة واقناع ومعالجات تنصف الجميع”.

About The Author

Reply