رئيس غرفة قطر: تكاتف القطاعين العام والخاص ضمان للخروج من الجائحة باقتصاد قوي وسليم

أكد سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر على أهمية التعاون والتكامل بين القطاعين العام والخاص من أجل تخفيف حدة الآثار الاقتصادية المترتبة على فيروس كورونا /كوفيد 19/، والخروج من هذه الجائحة باقتصاد قوي وسليم.

وأشاد سعادة رئيس الغرفة باهتمام الحكومة بالقطاع الخاص، مبينا أن الاجتماع الذي عقده معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية مع ممثلي الغرفة ورابطة رجال الأعمال الخميس الماضي عبر تقنية الاتصال المرئي، تميز بالشفافية وتم خلاله مناقشة كافة القضايا الاقتصادية والتجارية في ظل جائحة كورونا، والآثار التي تتركها هذه الجائحة على القطاع الخاص.

وأشار سعادة رئيس الغرفة في تصريحات صحفية اليوم، إلى أن القطاع الخاص يثمن توجيهات القيادة الرشيدة بدعم هذا القطاع وتعزيز مشاركته في التنمية الاقتصادية، لافتا الى أن المحفزات المالية والاقتصادية لدعم القطاع الخاص بقيمة 75 مليار ريال سيكون لها دور مهم في مساعدة القطاع على تجاوز آثار وتداعيات الجائحة.

وأعرب عن امتنان القطاع الخاص للجهود العظيمة التي تقوم بها الحكومة الموقرة في سبيل الحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك من خلال الإجراءات الاحترازية التي قال إنه: “على الرغم من تأثيرها على النشاط الاقتصادي، إلا أنها السبيل الأمثل لحماية المواطنين والمقيمين من هذا الفيروس”.

About The Author

Reply