رحلة فتح الخير الرابعة تنطلق من البوسفور إلى سواحل أوروبا

ودع سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا” أمس الأول رحلة فتح الخير 4 المتجهة إلى سواحل أوروبا، وذلك خلال مراسم الدشة التي أقيمت بميناء بابيك بمدينة إسطنبول على مضيق البوسفور، بحضور سعادة السيد إسماعيل جولتك، نائب محافظ إسطنبول، وسعادة السيد منصور عبدالله السليطين، القنصل العام لدولة قطر في إسطنبول، وجمع غفير من القطريين الزائرين لتركيا الذين تواجدوا خصيصا للمشاركة في مراسم الدشة، مستذكرين رحلات الآباء والأجداد البحرية، إضافة إلى حشد من الأتراك والسياح من الجنسيات العربية والأجنبية.

أبحر محمل فتح الخير من نوع بوم سفّار في مياه مضيق البوسفور وعلى متنه النوخذة محمد السادة يرافقه (15) بحارا قطريا من (اليزوة)، باتجاه ميناء جناق قلعة التركي الذي يقع على الساحل الآسيوي الجنوبي لتركيا، حيث من المقرر أن يصل إليه المحمل التقليدي في غضون 10 أيام تقريبا، ثم يتابع مسيره إلى ميناء سالونيك ثاني أكبر المدن اليونانية، وذلك ضمن جولة بحرية تتوجه إلى دول في أوروبا وشمال أفريقيا تطل على البحر الأبيض المتوسط بهدف التعريف بالتراث البحري القطري الأصيل والترويج لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

بهذه المناسبة، أعرب سعادة د. خالد السليطي عن سروره بانطلاق رحلة فتح الخير 4 من ميناء بابيك بمدينة إسطنبول على مضيق البوسفور التركي، مؤكداً أن رحلة فتح الخير 4 تشكل علامة فارقة في الرحلات البحرية التراثية التي نظمتها كتارا منذ عام 2013 وحتى الآن، مشيراً إلى أن الرحلة التاريخية تعزز التواصل الثقافي بين شعوب ودول العالم، وتفتح آفاق المعرفة والخبرة، لافتاً إلى أن اطلاق رحلة فتح الخير 4 من مضيق البوسفور في الجمهورية التركية يأتي انعكاساً للعلاقات الأخوية الوثيقة وما تشهده من تطور لافت في كافة المجالات والميادين والقطاعات، في ظل التعاون المتنامي بين البلدين الشقيقين.

About The Author

Reply