رسملة البورصة تستقر عند مستوى 576.6 مليار ريال

يستعد المتعاملون بالبورصة لجولة جديدة من موسم الإفصاحات عن نتائج الشركات وهو ما يتوقع أن يسهم في دفع المؤشرات لاختراقات جديدة تعزز مكاسب الأسهم وترفع أحجام التداول، وتأثرت تداولات الأسبوع بأجواء اقتراب نهاية الربع الثالث من العام، واستعداد المتعاملين لجولة جديدة من موسم الإفصاحات عن نتائج الشركات، ولذلك عادت أحجام التداول إلى الانخفاض هذا الأسبوع بمقدار النصف إلى مستوى 1.58 مليار ريال؛ وشكلت تداولات ستة من الأسهم القيادية منها ما نسبته 45% أو نحو 464.7 مليون ريال. وكان من الواضح أن المؤشر العام يستقر عند مستوى المقاومة عند مستوى 10500 نقطة. وقد كان من محصلة النتائج في أسبوع أن انخفضت أربعة من المؤشرات القطاعية، كان في مقدمتها قطاع التأمين ثم قطاع البنوك، وانخفضت أسعار أسهم 18 شركة، وشهد الأسبوع انفراد المحافظ القطرية وبدرجة محدودة الأفراد غير القطريين، بالشراء الصافي بما مجموعه 67 مليون ريال، وانخفضت الرسملة الكلية بنحو 6.6 مليار ريال، فيما انخفض مكرر الربح إلى مستوى 14.50 مرة.
استقرار المؤشر
وفي تفصيل ما حدث، يشير مركز البيرق للدراسات – استناداً إلى بيانات التقرير الأسبوعي لموقع بورصة قطر – إلى أن المؤشر العام قد انخفض بنحو 92 نقطة وبنسبة %0.88 عن الأسبوع السابق ليصل إلى مستوى 10420 نقطة، كما انخفض مؤشر الريان الإسلامي بنسبة %0.09. وقد انخفضت أربعة من المؤشرات القطاعية كان أكثرها انخفاضاً مؤشر قطاع التأمين بنسبة %4.89، ثم مؤشر قطاع البنوك بنسبة %1.51، ثم مؤشر قطاع الصناعة بنسبة %0.72، فمؤشر قطاع العقارات بنسبة %0.39، في حين ارتفعت المؤشرات القطاعية الأخرى، حيث ارتفع مؤشر قطاع النقل بنسبة %3.65، ثم مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة %0.58، فمؤشر قطاع الخدمات والسلع بنسبة %0.37.
ارتفاع 23 شركة
ورغم انخفاض المؤشر العام وأربعة من المؤشرات القطاعية، فإن أسعار أسهم 23 شركة قد ارتفعت، في مقدمتها سعر سهم التحويلية بنسبة %12.5، ثم سعر سهم الطبية بنسبة %11.6، ثم سعر سهم الملاحة بنسبة %9.61، ثم سعر سهم مخازن بنسبة %7.45، ثم سعر سهم الإسلامية القابضة بنسبة %5.70. وفي المقابل، انخفضت أسعار أسهم 18 شركة، في مقدمتها انخفاض سعر سهم العامة للتأمين بنسبة %8.25، ثم سعر سهم قطر وعُمان بنسبة %7.51، ثم سعر سهم قطر للتأمين بنسبة %5.62، ثم سعر سهم الكهرباء والماء بنسبة %2.85، فسعر سهم الوطني بنسبة 2.82%.
حجم التداول
وقد لاحظ مركز البيرق للدراسات، أن إجمالي حجم التداول قد انخفض في أسبوع إلى النصف تقريباً ووصل إلى نحو 1033.3 مليون ريال بمتوسط 206.7 مليون ريال. وجاء التداول على سهم الوطني في المقدمة بقيمة 166.3 مليون ريال، يليه التداول على سهم أوريدو بقيمة 73.9 مليون ريال، فسهم الملاحة بقيمة 73.8 مليون ريال، فسهم مسيعيد بقيمة 71.2 مليون ريال، فسهم صناعات بقيمة 67.4 مليون ريال، ثم سهم المصرف بقيمة 55.8 مليون ريال.

كما لاحظ مركز البيرق أن المحافظ القطرية قد اشترت صافيا بقيمة 63.9 مليون ريال، واشترى الأفراد غير القطريين صافيا بقيمة 3.2 مليون ريال، في حين باع الأفراد القطريون صافيا بقيمة 41.5 مليون ريال، وباعت المحافظ غير القطرية صافيا بقيمة 25.5 مليون ريال،،.

وكان من محصلة ما جرى في أسبوع أن انخفضت الرسملة الكلية لأسهم البورصة بنحو 6.6 مليار ريال إلى مستوى 576.6 مليار ريال، وانخفض مكرر الربح إلى مستوى 14.50 مرة مقارنة بـ 14.66 قبل أسبوع.

About The Author

Reply