التصنيفات
سياحة و سفر

رصيف إضافي بميناء حمد لاستقبال السفن العملاقة

أنهت وزارة المواصلات والاتصالات أعمال التجريف والحفر الخاصة بمشروع إعادة تطوير ميناء الدوحة، حيث تم تجريف 3.5 مليون متر مكعب من المواد لتوسيع القناة الملاحية، بالإضافة إلى إنشاء رصيفٍ إضافي يستوعب أكثر من سفينة عملاقة، وذلك بهدف تعزيز قدرة الميناء على استقبال أضخم السفن السياحية في العالم، بما يضع الدوحة على خريطة المدن المستقطبة لسياحة الرحلات البحرية للبواخر السياحية العملاقة.

وتأتي هذه الأعمال في إطار جهود الوزارة الرامية إلى تطوير قطاع الموانئ في الدولة والحفاظ على بنيتها التحتية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الشيخ محمد بن خالد آل ثاني مدير إدارة الشؤون الفنية في وزارة المواصلات والاتصالات: “إن الأعمال الخاصة بتطوير ميناء الدوحة تساهم في تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للسياحة 2017 – 2023، التي تهدف إلى وضع دولة قطر على الخريطة السياحية العالمية كمحور هام بما يجسد رؤية قطر الوطنية 2030، مشيرا إلى أن الميناء سيتمكن من استقبال السفن السياحية العملاقة التي تشجع على السياحة الوطنية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *