ريم المنصوري: الخدمات السحابية تجعل قطر أكثر العواصم ترابطاً بالعالم
ريم المنصوري: الخدمات السحابية تجعل قطر أكثر العواصم ترابطاً بالعالم

ريم المنصوري: الخدمات السحابية تجعل قطر أكثر العواصم ترابطاً بالعالم

قالت السيد ريم المنصوري وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي، في وزارة المواصلات والاتصالات في حوار لها مع مجلة The Business Year إن التوقعات التي ترجح وصول سوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطر إلى 4.4 مليار دولار أمريكي في عام 2021، ستكون مدفوعة بالتوجه القطري نحو التحول لبناء اقتصاد قائم على المعرفة يعتمد بالأساس على إنتاج الأخيرة واستخدامها وتوزيعها، مبينة الأهمية الكبيرة التي يحظى بها قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات القوي والمستقر في الدولة في إنجاح الاقتصاد المحلي وتقويته، كونه سمح باستمرار الابتكار، ويعطي القدرة للشركات على التكيف مع أحدث التقنيات للرفع من مردوديتها قدر الإمكان.

وذكرت المنصوري أن وزارة المواصلات والاتصالات وتماشيا مع هذا التحول، تعمل على تنفيذ العديد من المبادرات والإستراتيجيات المخطط لها بشكل محكم، بما في ذلك برنامج قطر الذكية ” تسمو “، بالإضافة إلى الاستثمار في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لزيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي للدولة، والذي بلغ 2.7% في عام 2018، مبينة أن التطورات التكنولوجية التي يشهدها العالم في وقت الحالي تعيد تشكيل الطريقة التي يعيش بها الناس ويعملون ويتواصلون من خلالها مع بعضهم البعض.

وأشارات المنصوري إلى أن تقييمات السوق القطري على مستوى الحوسبة السحابية، والواقع الافتراضي، و ” blockchain” سوف تلعب دورا حيويا في نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في البلاد، فالحوسبة السحابية على سبيل المثال لا الحصر، لم تحدث ثورة في صناعة تكنولوجيا المعلومات فحسب، ولكن على مستوى الطريقة التي نعمل بها بشكل عام، من خلال السماح للموظفين بالوصول إلى ملفات مؤسساتهم في أي وقت وأي مكان.

واعتبرت وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي، في وزارة المواصلات والاتصالات الحوسبة السحابية أحد المحركات الرئيسية للتحول الرقمي في قطر، حيث باتت الشركات تعتمد عليها بشكل متزايد للرفع من نسب مرونتها، وتخفيض تكاليف تكنولوجيا المعلومات، مع امتلاكها لفرص أكثر في التوسع في هذا المجال خلال المرحلة المقبلة، في ظل نمو سوق الخدمات السحابية العامة في جميع أنحاء العالم بسرعة كبيرة، مع توقعات بتضاعف حجمه في السنة المقبلة لتبلغ قيمته 302 مليار دولار أمريكي.

وتوقعت المنصوري أن يواصل سوق الخدمات السحابية العامة في قطر بشكل كبير في الفترة المقبلة، لتصل قيمته بحلول عام 2022 السنة التي ستحتضن فيها الدوحة كأس العالم لكرة القدم إلى 112 مليون دولار، مشيرة إلى أنظمة المدن الذكية المعقدة والتي تعتمد على نقاط بيانات كبيرة يتم إنشاؤها بواسطة مجموعة من الأجهزة والبرامج، مع تطلبها لشبكة فائقة السرعة ودقة حسابية عالية الأداء، فضلا عن قدرات تخزين هائلة للبنية التحتية للحوسبة السحابية.

وأكدت وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي، في وزارة المواصلات والاتصالات، أن حلول الحوسبة السحابية ستعزز معظم حالات استخدام برنامج قطر الذكية ” تسمو ” للجعل من الدوحة واحدة من أكثر العواصم ترابطا على المستوى الدولي، لافتة إلى أن الوزارة وكجزء من إستراتيجيتها تعمل أيضا على زيادة استخدام الشركات الصغيرة والمتوسطة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال مجموعة من المبادرات.

وأضافت المنصوري بأن وزارة المواصلات والاتصالات تعمل باجتهاد من أجل دعم جميع الناس في قطر لاكتساب المهارات والمعرفة والفهم الذي يحتاجون إليه لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بفعالية وأمان حتى يتمكنوا من الانخراط في الحياة الاقتصادية والثقافية للبلد خلال السنوات المقبلة، مشددة على أن الهدف الرئيسي للوزارة هو تكوين وتطوير القوى العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات في قطر، من خلال الحرص على تعزيز جاهزية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخدامها لجميع أفراد المجتمع والشركات، لتمكينهم من المشاركة في بناء اقتصاد قائم على المعرفة.

ولفتت وكيل الوزارة المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي، في وزارة المواصلات والاتصالات إلى أن الهدف هو ضمان امتلاك جميع الناس في البلاد للمهارات والقدرات اللازمة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بطريقة فعالة وآمنة، من خلال برامج تعمل على سد الفجوة الرقمية في البلاد وتوفير الفرص للسكان المعرضين لخطر الاستبعاد الرقمي للوصول بأمان إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخدامها بفعالية والاستفادة الكاملة منها. إلى جانب ذلك يتم العمل مع شركاء استراتيجيين لتعزيز قدرات ومهارات التعليم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى إجراء دراسات لقياس تأثير تكنولوجيات المعلومات على المجتمع القطري وقياس التغيرات على مر الزمن.

شاهد أيضاً

إنشاء أول مصنع للمركبات الكهربائية بمنطقة راس بوفنطاس الحرة

إنشاء أول مصنع للمركبات الكهربائية بمنطقة راس بوفنطاس الحرة

أعلنت هيئة المناطق الحرة اليوم عن توقيع اتفاقية لإنشاء أول مصنع للمركبات الكهربائية في منطقة …