زيارة سمو الأمير تعكس عمق العلاقات القطرية اليابانية

قال سعادة كازوو سوناغا سفير اليابان لدى الدوحة إن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى تأتي بعد 9 أشهر من زيارته لليابان في يناير الماضي، وتعكس عمق العلاقات بين البلدين ومؤشراً واضحاً لتصميم قيادتي البلدين لتطوير العلاقات وأخذها لمراحل متقدمة.

وأضاف السفير الياباني في تصريحات صحفية، أن سمو الأمير يزور اليابان بعد غد لحضور حفل تنصيب جلالة الإمبراطور ناروهيتو إمبراطور اليابان. ومن المتوقع أن يحضر حفل التنصيب ممثلون من أكثر من 190 دولة ومنظمة حول العالم بالإضافة لأعضاء الحكومة، سيشهد الحضور على الإعلان الرسمي لتنصيب جلالة الإمبراطور ناروهيتو إمبراطوراً لليابان.

وأضاف أن هذه الزيارة تأتي بعد زيارة سمو الأمير لليابان بداية العام والتي شهدت توقيع عدد من مذكرات التفاهم في مختلف المجالات، بالإضافة إلى توقيع إعلان مشترك حول إنشاء آلية حوار إستراتيجي بين حكومتي قطر واليابان لتعزيز العلاقات القائمة وتشجيع التعاون في جميع المجالات. وهذا يعكس عمق العلاقات بين البلدين ويعطي مؤشراً واضحاً لتصميم القيادة الحكيمة في البلدين على تطوير تلك العلاقات وأخذها لمراحل متقدمة من الشراكة الإستراتيجية طويلة الأجل.

About The Author

Reply