Search
Monday 12 November 2018
  • :
  • :

شركة أمريكية تختار عقاراً قطرياً مقراً لها في لندن



شركة أمريكية تختار عقاراً قطرياً مقراً لها في لندن

شركة أمريكية تختار عقاراً قطرياً مقراً لها في لندن

اختارت شركة ” BGC Partners” الأمريكية الرائدة في مجال الخدمات المالية والعقارية أحد أهم الأبنية العقارية القطرية في منطقة ” كناري وارف” في العاصمة البريطانية لندن، لتكون مقرا إقليميا لها، وذكر موقع صحيفة “Property Week ” البريطانية أن الشركة الأمريكية وقعت عقدا مع شركة ” كناري وارف ” التي يملكها شراكة كل من جهاز “قطر للاستثمار” وشركة “بروكفيلد بروبرتيز”، لاستئجار 130 ألف قدم مربع في بناية رقم ” 5 تشرشل بلاس” الواقعة في منطقة ” كناري وارف”، حيث سيقع مقر الشركة في الطابقين الحادي عشر والثاني عشر، كي يتم إعداد المقر الرئيسي للشركة الأمريكية خلال الأشهر القادمة، وسوف يتم نقل المقر الرئيسي للشركة عام 2019.

وفي تصريح للمتحدث باسم شركة ” نايت فرانك” الاستشارية الممثلة للشركة الأمريكية في لندن، ذكر ” جاك توملين”أن مؤسسة ” كناري وارف ” تقدم أفضل العقارات الإدارية المخصصة للمكاتب في لندن، مشيرا إلى أن العقارات التي تملكها ” كناري وارف” في لندن تتسم بالبنية التحتية المتميزة وأنها ذات مواصفات بنائية عالية الجودة، مع سلسلة من وسائل النقل المهمة التي تربط بين المنطقة وباقي مدن إنجلترا، وهذا العقد الذي تم التوقيع عليه من قبل الشركة الأمريكية مع مؤسسة ” كناري وارف” مقنع للغاية في سوق العقارات الدولية وليس البريطانية فقط، وأوضح ” جاك توملين” أن الشركة الأمريكية سوف تقوم بنقل مكاتبها من كل من البناية ” 40 Bank Street ” في منطقة ” كناري وارف” وبناية ” 1 Churchill Place” كي يكون مقرها الرئيسي لها في 5 تشرشل بلاس في منطقة ” كناري وارف”.

وتعتبر منطقة ” كناري وارف” مرسى تاريخيا للسفن التجارية القادمة من الشرق والمحملة بالبضائع، وأطلق عليها اسم “كناري وارف” لقدوم السفن المحملة بالطماطم من جزر الكناري، وخلال فترة الثمانينيات سعى المستثمر الكندي “بول ريتشمان” الى الحصول علي موافقة رئيسة وزراء بريطانيا السابقة “مارجريت تاتشر” لإنشاء أول مقار لبنوك عالمية في المنطقة، وتم على إثره ذلك إقامة مقر أول بنك هناك وهو بنك “اتش اس بي سي” وتبعه غيره من البنوك، وبذلك تحول المرسى إلى حي مالي يضم أهم وأشهر مقار البنوك العالمية في العاصمة البريطانية لندن.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *