التصنيفات
محليات

صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر تشهد حفل الكشف عن “سيروا في الأرض”

شهدت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع مساء اليوم، احتفالية الكشف عن آخر أعمال الفنان الراحل مقبول فدا حسين “سيروا في الأرض” بالمدينة التعليمية.
ويأتي العمل كجزء من أعمال أخرى تجسد رحلة الحضارة الإنسانية عبر تاريخ المنطقة العربية، من ضمنها مجموعة من اللوحات الفنية التي تعكس أسماء الله الحسنى التسعة والتسعين.
حضر الحفل سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر، وممثلون عن المؤسسات المعنية بالفنون المحلية والدولية، وأفراد من أسرة الفنان الراحل مقبول فدا حسين.
وكان الفنان العالمي مقبول حسين قد رحل قبل الانتهاء من هذا المشروع، فأكملت مؤسسة قطر إبداعاته، واحتضنتها في مبنى بالقرب من مركز الشقب بالمدينة التعليمية، حيث سيتمكن محبو الفنون من اكتشاف هذا العمل.. وترحب المؤسسة بجميع أفراد المجتمع الراغبين بالاطلاع على الخطة الأصلية للفنان الراحل.
وقالت السيدة مشاعل النعيمي، رئيس تنمية المجتمع في مؤسسة قطر إن المؤسسة ملتزمة بتوفير الفرص لجميع أفراد المجتمع من جميع الأعمار ومختلف الثقافات، والاهتمامات في شتّى أنواع الحياة، من أجل استكشاف الفن والمشاركة أيضًا في تعزيزه.
وأضافت: “نحن فخورون بأننا تمكّنا من استكمال مسيرة المشروع الفنّي الفريد من نوعه الذي بدأه الفنان الراحل قبل سنوات عدّة، وذلك بالطريقة التي كان يُخطط لها، ما يعكس إيماننا بأن الفن هو وسيلة متاحة للجميع، تمنحنا فرصة الاكتشاف والمعرفة والتواصل بين الثقافات”.
وتابعت:”نحن سعداء لأن أفرادا من أسرة الفنان الراحل مقبول فدا حسين متواجدون معنا اليوم لإزاحة الستار عن عملٍ فني، يضيف البهجة للناس من جميع أنحاء العالم، ويثير فضولهم ويقوّي عزيمتهم على التحدي ويحثهم على التحليل والسؤال، ويوسع مداركهم وتصوراتهم”.
وتعرف الضيوف خلال الافتتاح، على قصة العناصر التي يرتكز إليها العمل الفني “سيروا في الأرض”، والتي تشمل أدوات الطيران لعباس بن فرناس، وليوناردو دافنشي، والخيول الزجاجية، والسيارات القديمة، والموسيقى التي اختارها حسين، والفسيفساء العملاقة التي تتميز بها الجياد، في تقدير للإرث المرتبط بالخيل، في قطر، والمنطقة العربية انطلاقًا من نظرة الفنان الراحل للطبيعة.
كذلك يسلط العمل الفني الضوء على تطلعات شعوب المنطقة العربية سابقًا من خلال الطبيعة، ومن ثم عبر الآلات، ليعكس بذلك نهضة العالم العربي في عصر التنوير والابتكار والتجارب العلمية قبل النهضة الأوروبية.
ويعتبر الفنان الراحل مقبول حسين من رواد الفنّ الحديث، وقد اكتسب شهرة دولية من خلال أعماله التي امتدت على مدار ستة عقود، أقيم أول معرض منفرد لحسين في الدوحة بفندق شيراتون عام 1984، كما أقيم معرض آخر له في المتحف الفني الإسلامي قبل عقد. وفي وقت سابق أقيم معرض “عاديات الشمس” في متحف: المتحف العربي للفن الحديث.

أخصائي أول فنون بمؤسسة قطر لـ الشرق: العمل استغرق من الفنان 10 سنوات

قالت ليلى باشا، أخصائي أول فنون بمؤسسة قطر، في تصريحات خاصة لـ الشرق إن العمل أنجزه مقبول فدا حسين فنياً بالكامل قبل رحيله، وأنه استغرق منه قرابة عقد كامل.
وأضافت أنه مع اتمام هذا العمل الضخم من قبل الفنان، فإنه لم يطرأ عليه أي تغيير فني يُذكر. لافتة إلى أن المعرض الفني الذي يبرز تفاصيل المشروع يضم قرابة 15 عملاً تحكي جميعها مراحل العمل ذاته بكل تفاصيله من البداية إلى النهاية.
وحول موعد إتاحة العمل للجمهور. قالت باشا إنه سيكون منتصف يناير المقبل، وسيتم تقديم أربعة عروض يومياً، باستثناء الجمعة، بحيث يتم تقديم عرضين في الصباح لطلاب المدارس، فيما سيكون العرضان الآخران بالمساء لشرائح الجمهور المختلفة.
وخلال جولة الإعلاميين بموقع العمل داخل المبنى الذي يحمل اسم العمل ذاته في المدينة التعليمية، قدمت ليلى باشا شرحاً لطبيعة العمل، وما يضمه المعرض من مقتنيات للفنان الراحل، والمرتبطة به.

فاطمة محمد لـ الشرق: العرض الفني مبهر

وصفت الفنانة فاطمة محمد العرض الفني بأنه “مبهر، إذ حمل العديد من جوانب الإبهار، سواء فيما يتعلق بالخيول، أو الموسيقى، أوالموزاييك”. وقالت لـ الشرق:”لقد استمتعت كثيراً بهذا العرض، وخاصة مع ظهور الحصان الأبيض، كآخر مجسم من المجسمات، التي شملها العرض”.

مها الرميحي: قطر تولي اهتماماً كبيراً بالفنون

قالت الأستاذة مها الرميحي، مدير عام مدرسة طارق بن زياد، إحدى مدارس مؤسسة قطر، إن قطر تولي اهتماماً كبيراً بالفنون، وتعمل على تشجيع الطلاب على الاهتمام بها. داعية المدارس إلى الاستفادة من تقديم العرض الفني “سيروا في الأرض”، بتوجيهه للطلاب.
ووصفت العرض بأنه “رائع، وينطلق من الفكرة الإسلامية بإبرازها فنياً، باستخدام عناصر الأحصنة والسيارات، وكذلك المتحف المرافق للقصة، وما حملته من خلفيات”. منوهة بدور مؤسسة قطر في دمج الفنون بالمناهج الدراسية المختلفة، وتدريسها للفنون، لما تتميز به من تفرد وقيم كبيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *