التصنيفات
محليات

صاحب السمو: حفظ الله الكويت قوية وعزيزة

هنأ حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أخاه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة، بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لبلاده.

وكتب صاحب السمو عبر تويتر مساء اليوم: “نقدم لصاحب السمو الشيخ صباح أمير دولة الكويت وشعبها الشقيق خالص الأمنيات والتهاني باليوم الوطني ونشاركهم فرحتهم ونتمنى لهذا البلد الكريم مزيدا من الاستقرار والمنعة والازدهار في ظل قيادته الحكيمة.. حفظ الله الكويت قوية وعزيزة”.

وتحتفل دولة الكويت الشقيقة اليوم بالذكرى التاسعة والخمسين لعيدها الوطني الذي يوافق 25 فبراير من كل عام، والذي يجسد أعظم معاني وقيم الانتماء للوطن وقيادته الرشيدة.

وتتزامن هذه الذكرى الغالية على قلوب الكويتيين مع فرحة الأعياد الوطنية متمثلة بالذكرى التاسعة والعشرين للتحرير “26 فبراير” والذكرى الرابعة عشرة لتولي صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مقاليد الحكم في الكويت “29 يناير” وسط التفاف الشعب الكويتي حول قيادته الحكيمة.

وقد احتفلت دولة الكويت بالعيد الوطني الأول في 19 يونيو عام 1962، وشرعت منذ ذلك العام في تدعيم نظامها السياسي بإنشاء مجلس تأسيسي مهمته إعداد دستور لنظام حكم يرتكز على المبادئ الديمقراطية الموائمة لواقع الكويت وأهدافها.

وكان من أبرز ما أنجزه المجلس التأسيسي مشروع الدستور الذي صادق عليه سمو أمير الكويت الراحل الشيخ عبدالله السالم الصباح /أبو الدستور/ في نوفمبر 1962 لتدخل الكويت مرحلة الشرعية الدستورية إذ جرت أول انتخابات تشريعية هناك في 23 يناير عام 1963.

وأنجزت دولة الكويت الكثير على طريق النهضة الشاملة منذ فجر الاستقلال وحتى اليوم وعلى مدى أعوام متلاحقة، ومضت على هذا الطريق الذي رسمته خطى الآباء والأجداد وتابعته همم الرجال من أبناء دولة الكويت خلف قيادتها الرشيدة.

ومنذ استقلال دولة الكويت وهي تسعى إلى انتهاج سياسة خارجية معتدلة ومتوازنة آخذة من الانفتاح والتواصل طريقا ومن الإيمان بالصداقة والسلام مبدأً، ومن التنمية البشرية والرخاء الاقتصادي لشعبها هدفا في إطار من التعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية ودعم جهودها وتطلعاتها نحو أمن واستقرار العالم ورفاه ورقي الشعوب كافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *