التصنيفات
محليات

صاحب السمو والرئيس الأمريكي يبحثان علاقات التعاون الثنائي الإستراتيجي الوطيدة

بحث حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفخامة الرئيس دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة، علاقات التعاون الثنائي الاستراتيجي الوطيدة بين البلدين، وسبل تنميتها وتعزيزها، في مختلف المجالات.

كما بحثا خلال اللقاء الذي عقد بالبيت الأبيض ظهر الثلاثاء أبرز المستجدات إقليمياً ودولياً.

وفي تصريح لفخامة الرئيس الأمريكي في بداية اللقاء رحب فخامته بسمو الأمير المفدى، منوها بالعلاقات الوثيقة والممتازة التي تربط البلدين الصديقين، وبعلاقته الشخصية مع سمو الأمير، مؤكداً أن سموه قائد حقيقي يحظى باحترام كبير في جزء مهم من العالم، مشيداً فخامته بالاستثمارات الكبرى لدولة قطر في أمريكا، ومنوهاً بالاتفاقيات الضخمة التي توقع في وقت لاحق الثلاثاء ويشهد فخامته وسمو الأمير على توقيعها وتشمل المجالات التجارية والاستثمارية والدفاعية.

كما نوه فخامة الرئيس بدور قاعدة العديد الجوية، وما تمثله من أهمية استراتيجية في منطقة الشرق الأوسط، معتبرا أنها واحدة من أكبر القواعد العسكرية في العالم.

من جانبه شكر سمو الأمير المفدى فخامة الرئيس الأمريكي على حسن الاستقبال، وأكد على متانة العلاقات بين البلدين، ومنوها إلى الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي يتم توقيعها لاحقا في إطار الشراكة الاقتصادية بين قطر وأمريكا.

وأشار سموه خلال تصريحه إلى الاستثمارات الكبرى الحالية في الولايات المتحدة خاصة في مجال البنية التحتية، موضحا أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يفوق حاليا 185 مليار دولار، مشيرا إلى الرغبة في مضاعفته لثقته في الاقتصاد الأمريكي.

كما وجه سموه الدعوة لفخامة الرئيس الأمريكي لزيارة دولة قطر، وقاعدة العديد الجوية في الوقت الذي يناسب فخامته.

وقد شكر فخامة الرئيس سموه على الدعوة، وأشاد بما أنجزته دولة قطر في قاعدة العديد الجوية وموقعها الاستراتيجي الهام في منتصف الشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *