صاحب السمو يؤكد أهمية التوصل إلى حل عادل وشامل ومستدام للقضية الفلسطينية

صاحب السمو يؤكد أهمية التوصل إلى حل عادل وشامل ومستدام للقضية الفلسطينية

صاحب السمو يؤكد أهمية التوصل إلى حل عادل وشامل ومستدام للقضية الفلسطينية

أكد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أهمية وضرورة التوصل إلى حل عادل وشامل ومستدام للقضية الفلسطينية التي طال أمدها، وذلك من خلال المفاوضات وعلى أساس إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية في إطار زمني محدد، والالتزام بقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة ومبدأ حل الدولتين الذي توافق عليه المجتمع الدولي، على أن تقام الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

جاء ذلك في كلمة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى في احتفال مركز الأمم المتحدة في فيينا باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف التاسع والعشرين من نوفمبر من كل عام، وألقاها السيد عبدالله بن ناصر آل فهيد القائم بأعمال سفارة دولة قطر في فيينا بالإنابة.

كما أكد سمو أمير البلاد المفدى على أن استمرار إسرائيل في رفضها لخيار السلام وتصاعد ممارساتها العدوانية وانتهاكها لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف واستمرار عمليات الاستيطان ومصادرة أراضي الفلسطينيين واستخدام القوة المفرطة في مواجهة المدنيين الفلسطينيين العزل والحصار الجائر على قطاع غزة وحرمان الشعب الفلسطيني من موارده الطبيعية وتقييد حريته والمساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية، خاصة المسجد الأقصى، كل هذه الممارسات والسياسات غير المشروعة لا تخدم فرص تحقيق السلام الدائم والشامل في منطقة الشرق الأوسط بل والعالم، وإنما تزيد التوتر في المنطقة وتهدد الأمن والاستقرار الدوليين.

About The Author

Reply