Search
Friday 23 August 2019
  • :
  • :

صاحب السمو يترأس وفد قطر في قمة بيروت



يترأس حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفد دولة قطر في القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، التي ستعقد اليوم بمدينة بيروت ، بدعوة من فخامة الرئيس العماد ميشال عون رئيس الجمهورية اللبنانية الشقيقة. يرافق سمو الأمير وفد رسمي.

وكشف رفيق شلالا، المتحدث باسم القمة العربية الاقتصادية ببيروت، عن أبرز الملفات المطروحة أمام القمة، موضحا أن أبرز الملفات هى عودة السوريين إلى بلادهم مرة أخرى.

وأوضح شلالا، في تصريحات صحفية أمس أن “قمة بيروت” ستتطرق إلى التنمية المستدامة والاقتصاد الرقمى والأمن الغذائي فى جلستها غدا، كما أن هناك قرارات اتخذت خلال اجتماع وزراء الخارجية، بشأن بنود القمة، وإن هناك إجماعا على إقرار بنود جدول الأعمال، باستثناء بند بشأن بمشروع عودة النازحين السوريين إلى بلادهم. وأضاف المتحدث باسم القمة العربية الاقتصادية ببيروت، أن الواقع العربى يحتاج إلى إعادة تقييم، ويجب الاستمرار في التعاون الاقتصادى بين الدول، إضافة إلى التعاون مع منظمات دولية مثل الاتحاد الأوروبى.

وقد أشادت وسائل اعلام لبنانية بمشاركة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى في القمة . وقالت قناة الجديد إن دولة قطر الآتيةُ مِن بينِ حِصارٍ قرّرت أن تَفُكَّ عُزلةَ لبنانَ العربيةَ الخليجية وتشاركَ في القِمةِ الاقتصاديةِ على مُستوى أميرِ البلاد ، مضيفة ان شكراً قطر وحدَها لم تَعُدْ تكفي لأنّ عمليةَ الإنقاذِ السريعةَ التي قامت بها الدولةُ القطريةُ تمكّنت مِن انتشالِ لبنانَ مِن بينِ رُكامٍ قرّره العربُ بعدَ خرابٍ مِن صُنعِ اليدِ اللبنانية فقِمةُ بيروتَ بعَلامةٍ قَطريةٍ فارقة وبتمثيلٍ أميريٍّ آثَرَ بحضورِه أن يرمّمَ فَجوةَ غيابِ العرب . ولفتت الى انه إذا كانت قطر صنَعت اتفاقَ الدوحة سياسيًا عامَ ألفينِ وثمانية فإنّها تتمكّنُ بدبلوماسيتِها العابرةِ للدول أن تكسِرَ حِصارًا دَولياً ضِدَّ لبنان وتساعدَ في رفعِ هذا الوطنِ الجريحِ إلى قِمةِ الدولِ المُحتفيةِ بالانتصار .

وفي الأثناء، استمر أمس وصول الوفود الرسمية العربية المشاركة في فعاليات القمة، حيث وصل أمس نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية دولة الكويت الشيخ صباح خالد الحمد الصباح للمشاركة في اعمال القمة وكان في استقباله رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *