صاحب السمو يدشن مشروع الخزانات الاستراتيجية الكبرى لتأمين المياه

دشن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مشروع الخزانات الاستراتيجية الكبرى، لتأمين المياه، وذلك خلال الحفل الذي أقامته المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء /كهرماء/ في منطقة أم صلال علي، صباح اليوم.

وخلال الحفل عرض فيلم قصير عن الأهمية الاستراتيجية للمشروع الذي يعد الأكبر من نوعه في المنطقة والعالم، بسعة إجمالية حوالي 1500 مليون جالون، وعن حجم العمل فيه إضافة إلى مراحل تطوره منذ العام 2015.

وألقى سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة كلمة بهذه المناسبة قال فيها “إن مشروع الخزانات الإستراتيجية الكبرى لتأمين المياه، هو مشروع عملاق جديد حققته دولة قطر وهي تمضي قدما وبخطى واثقة نحو مستقبل واعد ومبشر بالعز والخير”.. مشددا على أن هذه الخزانات هي الأكبر على مستوى العالم، إذ تحتوي مخزونا استراتيجيا ضخما يرفع مخزون المياه في الدولة بما يقارب من 1,500 مليون جالون أي بزيادة تبلغ 150% .

وأضاف أن تكلفة هذا المشروع العملاق بلغت حوالي 14,5 مليار ريال قطري وستوفر هذه المرحلة من المشروع أسباب الأمن المائي لدولة قطر حتى العام 2026، تتبعها مراحل مستقبلية لخزانات إضافية من شأنها أن تحقق الأمن المائي حتى ما بعد العام 2036 ، موضحا أن “المشروع يشكل مفصلا أساسيا في تحقيق أمننا المائي وإعلانا واضحا لقدرة وجاهزية قطاع المياه في دولة قطر على الوفاء بمتطلبات التنمية التي تشهدها بلادنا في الحاضر والمستقبل”.

من جانبه، ألقى سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء /كهرماء/ كلمة بين فيها أن هذا المشروع قد بدأ كرؤية وحل خلاق وإبداعي لتحقيق الأمن المائي لدولة قطر منذ العام 2007، وتوالت الجهود لتحقيق تنفيذ هذا المشروع والتعامل مع التحديات الفنية التي تصاحب هذا المشروع الفريد من نوعه في هذا المجال.

وأوضح أنه بتشغيل هذا المشروع الكبير اليوم نكون حققنا عدة أمور رئيسية ضمن استراتيجية الأمن المائي لدوله قطر، منها رفع المخزون المائي من المياه المحلاة إلى 2400 مليون جالون في اليوم ، وهو ما يكفي لسد احتياجات الدولة الأساسية لفترات طويلة تصل لعدة أشهر تحت ظروف تشغيلية مختلفة ، إضافة الى ذلك، فإنه بتشغيل هذا المشروع فإننا نكون لأول مرة في دوله قطر قادرين على ربط محطات إنتاج المياه في شمال البلاد بمحطات المنطقة الجنوبية.

بعد ذلك قام سمو الأمير المفدى بجولة في المعرض المصاحب للحفل، اطلع خلالها على مجسمات المشروع وعدد من الصور التي تحكي مراحل إنشائه وتطوره.

كما قام سموه بزيارة ميدانية الى الخزانات وغرفة العمليات الخاصة بها حيث استمع لموجز عن آليات العمل.

ويعد هذا المشروع الاستراتيجي للأمن المائي في قطر من الأكبر من نوعه على مستوى العالم، وقد تم وضع حجر أساس المشروع في مايو 2015.

About The Author

Reply