صحف تركية: اللجنة الإستراتيجية تناقش تعزيز التعاون بين الدوحة وأنقرة

أكدت الصحف التركية أن العلاقات القطرية – التركية تشهد تطوراً ملحوظاً على كافة الأصعدة فضلاً عن التعاون الاقتصادي المتنامٍ والتناغم السياسي المتزايد حيث يعول الكثير إقليمياً ودوليًا على القمم التي تعقد بين حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى والرئيس التركي رجب طيب أردوغان لبلورة حلول ورؤى للقضايا والأزمات التي يشهدها الشرق الأوسط.

وأبرزت التقارير الصادرة أمس التقدم في العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتنامي حجم الاستثمارات المشتركة وحرص كلا البلدين الشقيقين على تطوير العلاقات الإستراتيجية إلى أعلى المستويات.

تعاون إستراتيجي

قال تقرير لصحيفة” ديلي صباح” التركية إن الرئيس رجب طيب أردوغان، رئيس الجمهورية التركية يصل الدوحة اليوم للمشاركة في الدورة الخامسة للجنة الإستراتيجية العليا التركية القطرية، حيث إن قمة الزعيمين، حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وأخيه فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية الشقيقة هي السادسة والعشرين بين خلال ستين شهرًا، وهو رقم قياسي في تاريخ العلاقات بين البلدين، وربما في تاريخ العلاقات الدولية. وبين التقرير أنه من المتوقع أن تشهد الزيارة تعزيز العلاقات التركية -القطرية من جميع جوانبها، بينما ستتم مناقشة سبل تعميق التعاون إلى مستوى آخر.

وذكرت الصحيفة أيضاً أن الزعيمين سيناقشان أيضاً الموضوعات الإقليمية والدولية فضلاً عن توقيع اتفاقيات تهدف إلى تعزيز وتعميق التعاون بين البلدين. وشهد عاما 2018 و2019 تسع لقاءات واجتماع بين الزعيمين، أحدثها في 24 سبتمبر الماضي بمدينة نيويورك الأمريكية،على هامش مشاركتهما في الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة. كما التقيا في العاصمة الطاجيكية دوشنبة، في 15 يونيو،على هامش مشاركتهما في أعمال الدورة الخامسة لمؤتمر التعاون وإجراءات بناء الثقة في آسيا (سيكا).

45 اتفاقية تعاون

قال التقرير تشهد العلاقات بين البلدين تطورًا وتنوعًا على كافة الأصعدة، ويمثل انعقاد الدورة الخامسة للجنة الإستراتيجية العليا تتويجاً لتلك العلاقات المتميزة التي تقدم نموذجًا للعلاقات الإقليمية. بعد سنوات من التوافق والتناغم، تم تأسيس اللجنة الإستراتيجية العليا، في 2014، واستضافت الدوحة دورتها الأولى، في ديسمبر من العام التالي. ومنذ تأسيسها، عقدت اللجنة أربعة اجتماعات، مناصفة بين قطر وتركيا، نتج عنها إبرام 45 اتفاقية في مجالات متنوعة. ومن المقرر أن يرتفع عدد الاتفاقيات مع الدورة الخامسة للجنة. سياسياً، يوجد تناغم كبير واتفاق في وجهات النظر بين أنقرة والدوحة تجاه الكثير من قضايا المنطقة، مثل الأزمات في سوريا وليبيا واليمن والوضع بالعراق. وتمثل العلاقات بين البلدين نموذجًا يحتذى به.

تعاون اقتصادي

أبرز التقرير أن العام الحالي شهد نموًا واضحًا في المجال الاقتصادي بين البلدين، مقارنة بالعام الماضي، الذي بلغت فيه قيمة الصادرات التركية إلى قطر ملياراً و362 مليون دولار. بينما بلغت هذا العام حتى سبتمبر 838 مليون دولار، بزيادة ‏8.7 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية. في حين بلغت الصادرات ‏القطرية إلى تركيا ملياراً و53 مليون دولار نهاية 2018، ووصلت حتى سبتمبر‏إلى 209 ملايين دولار.

About The Author

Reply