صحف ومواقع عالمية تشيد بإغاثة قطر لضحايا الإرهاب في الصومال

ثمنت صحف ومواقع عالمية إغاثة قطر لمصابي الهجوم الانتحاري الذي استهدف مسؤولين ببلدية مقديشو في الصومال، حيث قامت قطر بنقل الجرحى لتلقي العلاج والرعاية الطبية في الدوحة.

وفي هذا السياق، ذكر موقع صوت أمريكا “فويس أوف أمريكا” أن دولة قطر أرسلت طائرة مزودة بتجهيزات وطاقم طبي متكامل إلى مطار آدم عدي الدولي بمقديشو، لنقل مصابي الهجوم الانتحاري إلى الدوحة لتلقي العلاج اللازم، مشيرا إلى أن الطائرة أقلت 12 مصابا، إضافة إلى 16 مرافقا تتقدمهم سعادة السيدة خديجة محمد ديريه، وزيرة الشباب والرياضة بجمهورية الصومال، وكل هذه الجهود هدفها مساندة ودعم الشعب الصومالي. وأضاف الموقع أن من بين الجرحى عمدة مقديشو عبدالرحمن عمر عثمان – وهو أيضا محافظ بنادير، بعد ان أصيب بجروح بالغة في هجوم الأربعاء أثناء لقائه بنوابه ورؤساء أحياء المدينة حول التحديات الأمنية.

ونقل الموقع تصريحات نائب رئيس البلدية محمد طوله حيث قال إن ثمانية أشخاص، بينهم ثلاثة من مفوضي المناطق وثلاثة مديرين إقليميين، قتلوا في الهجوم. من غير الواضح كيف تخطى المفجر إجراءات أمنية مشددة والعديد من أجهزة الكشف عن المتفجرات. وقال المتحدث باسم المنطقة ان السلطات تشتبه في أن المهاجم كان امرأة وأن التحقيق جار. ووفقًا لمسؤولي الأمن الحكوميين، إذا أثبت التحقيق أن المهاجم كان امرأة.

نقل الجرحى
من جهته، نشر موقع ميدل ايست مونيتور تقريرا عن قيام قطر بنقل الجرحى إلى الدوحة لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة. وأردف الموقع تقريره بنشر الخبر الرسمي من وكالة الانباء القطرية، وصور الطائرة التي أقلت الجرحى والمصابين.

وفي نفس الإطار، أفرد موقع جاروي أونلاين لخبر نقل الجرحى الصوماليين إلى الدوحة. بينما اكد موقع “كل أفريقيا” على دور قطر الحيوي في مساندة الأشقاء في الصومال. وكانت السلطات الصومالية قد أعلنت إصابة رئيس بلدية العاصمة مقديشو ومسؤولين آخرين في تفجير انتحاري استهدف مقرا حكوميا. وقال السيد محمد عبدالله تولح نائب محافظ محافظة “بنادر” للشؤون الأمنية والسياسية في تصريح لوكالة الأنباء الصومالية إن التفجير الانتحاري الذي استهدف مقر بلدية مقديشو أدى إلى إصابة رئيس بلدية مقديشو ومحافظ “بنادر” بجروح طفيفة وعدد من رؤساء مديريات العاصمة والمديرين العاملين في مقر البلدية.

About The Author

Reply