صرف المنحة القطرية لـ 27 ألف موظف في غزة

صرف المنحة القطرية لـ 27 ألف موظف في غزة

صرف المنحة القطرية لـ 27 ألف موظف في غزة

بدأت وزارة المالية في قطاع غزة، أمس الجمعة، صرف المنحة القطرية لـ 27 ألف موظف من الشق المدني من الموظفين، فيما سيتم صرف الرواتب للبقية من الإيرادات المحلية.

وأعلنت وزارة المالية بغزة في بيان لها، عن تفاصيل بدء صرف المنحة القطرية وحتى اليوم السبت، مطالبة بالاستعلام عنها عبر حساب التسجيل الموحد عبر موقع الحاسوب الحكومي. وكان السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، قد وصل مساء الخميس، إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون “إيرز”، ضمن الزيارات الدورية التي يُنفذها السفير لتفقد مشاريع اللجنة القطرية ومتابعة سير العمل في مكتبها بغزة.

والثلاثاء الماضي، أعلنت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، تقديم مساعدة نقدية عاجلة بقيمة 5 ملايين دولار، لـ50 ألف أسرة في قطاع غزة من ضمن المنحة القطرية وفي نفس اليوم أعلنت 3 وزارات في غزة حزمة من المساعدات والمشاريع، وصرف دفعة من رواتب موظفين حكوميين بالقطاع. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ممثلون عن وزارات المالية، والتنمية الاجتماعية، والعمل في مدينة غزة.

ووقف موظّفو الدوائر الحكومية في قطاع غزة في طوابير طويلة لاستلام رواتبهم بعد وصول المنحة القطرية وفق ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس، وسيتمّ توزيع ما مجموعه 90 مليون دولار على ستّ دفعات شهرية قيمة كل منها 15 مليون دولار، وفقا لسلطات القطاع، وذلك أساساً لتغطية رواتب الموظّفين وتمّ تسليم الرواتب في مكاتب البريد التي خرج بعض الموظّفين منها عارضين مرتبهم الذي تسلّموه بالدولار أمام كاميرات وسائل الإعلام.

وزودت قطر شراء المحطة الكهرباء الوحيدة في غزة بالوقود ممّا سمح بتخفيض ساعات انقطاع الكهرباء إلى أدنى مستوى منذ عدة سنوات، ومنذ ساعات الصباح الباكر، تجمّع مئات الموظفين أمام فروع بنك البريد (حكومي)، والتي يبلغ عددها 12 فرعاً موزعة في محافظات قطاع غزة، لتلقّي مخصصاتهم المالية، وقالت وزارة المالية بقطاع غزة في بيان وصل الأناضول نسخة منه، امس الجمعة: “إن الموظفين المستفيدين من المنحة ولم يستلموا دفعة راتب شهر يوليو الماضي، (صرفت الأربعاء الماضي بنسبة 60%)، سيتم منحهم راتبا كاملا “.

وأضافت:”من تقاضوا اليوم راتبا كاملا سيتم صرف لهم بواقع 50% من نسبة راتبهم في الأشهر الخمسة القادمة”، ولفتت إلى أن الموظفين المستفيدين من المنحة وصرفوا لهم جزءا من راتب شهر يوليو الماضي، (الأربعاء الماضي بنسبة 60% سيتم استكمال صرف الراتب لهم بواقع 40% على أن يتم صرف الأشهر الخمسة القادمة بنسبة 50 % وأشارت إلى أن الموظفين غير المستفيدين من المنحة سيتم الصرف لهم بواقع 60 % على مدار الستة شهور من الإيراد المحلي. والأربعاء الماضي، صرفت مالية غزة للموظفين العموميين الذين عيّنتهم حركة “حماس” جزءا من رواتبهم عن شهر يوليو الماضي، بنسبة تصل إلى 60% من إجمالي الراتب.

وتعتبر هذه النسبة من الراتب، التي يتقاضاها هؤلاء الموظون، الأعلى منذ أكثر من عامين. وعام 2016، قدّمت قطر منحة مالية قيمتها 31 مليون دولار أمريكي، لدفع رواتب الموظفين الحكوميين، من العاملين في القطاع المدني، لشهر واحد فقط. وينص اتفاق المصالحة، الموقّع في أكتوبر الماضي، على دفع الحكومة الفلسطينية رواتب موظفي حركة “حماس” في شهر ديسمبر الماضي، عقب الانتهاء من تمكينها بغزة، بحسب مسؤولين في حركة حماس، الأمر الذي لم يتم حتّى اليوم، وتسبب ملف الموظفين، في تعطل خطوات تنفيذ اتفاق المصالحة الأخير.

وكانت فصائل فلسطينية قالت، إن التحسينات التي أعلن عنها في غزة، هي من ثمرات مسيرة العودة وما أنتجته من تفاعلات إقليمية ودولية بشأن الدفع لمعالجة أوضاع القطاع، مشددة على استمرار المسيرات حتى تحقيق الأهداف الوطنية الرامية لرفع الحصار.

About The Author

Reply