التصنيفات
تكنولوجيا

طالب قطري يدرس تأثيرات السيارات الكهربائية على البيئة

تعتبر قطر من أوليات الدول في منطقة الشرق الأوسط التي تعتزم إنتاج أول سيارة كهربائية صديقة للبيئة بالشراكة مع اليابان بحلول عام 2022، تماشيا مع تقدم الإحداثيات العلمية التي تدعم الرؤية القطرية الوطنية 2030.

أكاديمي قطري يسعى للحصول على الدكتوراه في موضوع السيارات الكهربائية وتأثيرها على البيئة والتلوث في قطر، وهذا يأتي في مجال الطاقة المستدامة ومدى تأثيرها على البيئة، وهو الطالب “عبدالله حسن آل إسحاق” الذي يدرس الدكتوراه في جامعة “امبريال كوليدج” البريطانية، حيث ذكر في حديثه مع الشرق أن رسالة الدكتوراه التي يدرسها تعتمد على تحديد أهم التأثيرات والتقييمات البيئية والاقتصادية لاستعمال السيارات الكهربائية في قطر، وهي أول دراسة في مجال الطاقة المستدامة وعلاقتها بالبيئة في قطر.

وعن أسباب اختياره لهذه الدراسة قال ” عبدالله” موضوع دراستي تحمل عنوان ” Environmental and Economic Assessment of On-Road Electrification in Qatar ” وهي تأتي متوائمة مع الرؤية الوطنية 2030 من حيث سعي قطر لبدء إنشاء أول مصنع للسيارات الكهربائية وإتمام شركة ” كهرماء” مشاريع إنشاء 400 محطة شحن السيارات الكهربائية بحلول عام 2022، وذلك من خلال التعاون مع شركة يابانية لإنتاج 500 ألف سيارة كهربائية قبل عام 2030، مضيفا أن قطر تعد دولة متطورة وتنظر إلى مزيد من التقدم في المستقبل في جميع المجالات، لذلك فإن دراستي سوف تعزز من هذا الهدف حيث إنها سوف تبحث في مدى تأثير استخدام السيارات الكهربائية في خفض التلوث البيئي في الدولة في الوقت الذي تستعد فيه قطر لإنتاج أول سيارة كهربائية في قطر بحلول عام 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *