طرح 23 ألف رأس من الأغنام المدعمة لرمضان

قالت مصادر صحفية ان المبادرة الرمضانية الخاصة بالاغنام، سوف ترفع من حجم الاغنام المحلية المخصصة لهذا العام، التي تقدر بحوالي 6 آلاف رأس، في اطار تشجيع اصحاب العزب على زيادة انتاجهم من الثروة الحيوانية، كما ستشمل المبادرة الخراف السورية والاردنية والايرانية، التي من المتوقع ان يصل حجمها هذا العام الى 23 ألف رأس، على ان يخصص عدد 2 رأس منها لكل مواطن. المبادرات الرمضانية

بعض التجار اكدوا انهم في طور الاستعداد لمبادرة رمضان للحوم المدعمة، التي سوف يتم الاعلان عنها في 20 ابريل الجاري، وقال البعض منهم انهم استلموا فعلا شحناتهم من الاغنام التي يصل البعض منها الى عدد 15 ألف رأس.

وحول نشاط سوق الاغنام المحلي قال المستثمر ورجل الاعمال أحمد الخلف: ان استمرار الدعم من الحكومة لتوفير اللحوم الحية والمذبوحة للمواطنين في كافة المنافذ يتواصل بشكل كبير، وقال ان هناك استعدادات كبيرة لتوفير اللحوم الحية والمذبوحة للمواطنين خلال شهر رمضان هذا العام، واضاف ان الحكومة توفر للمواطنين، الاغنام المدعمة كل عام خاصة العربية منها، كما قامت بتشجيع المنتجين المحليين في مبادرة جديدة خلال الفترة الماضية على زيادة الانتاج من الاغنام، مؤكدا على وجود مخزون كبير من الاغنام الحية محلياً، وتوقع الخلف ان يتم الدعم للمواطنين برأسين من الخراف الحية لكل مواطن، كما هي العادة كل عام الى جانب وفرة اللحوم المذبوحة في الاسواق بكميات كبيرة.

مؤكداً على الجهود التي تبذلها الشركات المعنية بالانتاج الحيواني والزراعي خاصة وان هناك مزارع مملوكة لهم في انحاء مختلفة من دول العالم مثل استراليا،وهو الامر الذي يساعد في توفير اللحوم بكميات وفيرة كذلك في بعض المناطق بالسودان والصومال وغيرها من الدول الاخرى، فضلا عن اللحوم المحلية التي اصبحت متوافرة بشكل جيد، وقال ان هذا الوضع الايجابي يشير الى امكانية ان نشهد خلال هذا العام وشهر رمضان تحديدا تنوعا في اللحوم من مصادر متعددة من سوريا واذربيجان وارمينيا والاردن، ولفت الى ان القطاع الخاص ايضا اصبح له طرق متنوعة في استيراد اللحوم وتوفيرها في الاسواق مع فتح المنافذ الجديدة للاستيراد التي سهلت على المستثمرين تجارتهم وتحركاتهم الاستثمارية.

الجدير بالذكر انه قد اعلنت وزارة البلدية في وقت سابقاً أن الإنتاج الوطني من اللحوم والاكتفاء من اللحوم الحمراء بالسوق المحلي يتراوح حاليا ما بين 11 إلى 14%، وأن النسبة المستهدفة ما بعد تنفيذ المبادرة الوطنية المشتركة لتشجيع الإنتاج المحلي ودعم أسعار لحوم الأغنام ستكون في حدود 65% من استهلاك السوق المحلي من اللحوم الحمراء، أن هناك نحو 6000 عزبة مؤهلة للدخول في المبادرة وأن التسجيل متاح للجميع، كان هذا خلال الاعلان عن إطلاق المبادرة بالتعاون بين وزارتي التجارة والصناعة والبلدية والبيئة، لدعم الإنتاج الوطني من الأغنام بميزانية تقدر بـ 21.5 مليون ريال وان هذه المبادرة تمتد على خمسة أشهر.

About The Author

Reply