طلبات عالمية كبيرة لاقتناء جهاز التنفس الصناعي القطري

كشف مسؤولان بشركة برزان القابضة عن وجود طلبات عالمية كبيرة بدأت بالفعل لاقتناء جهاز التنفس الصناعي القطري Savr-Q ، وأشارا إلى أن المشروع تم إنجازه في وقت قياسي بثمرة جهود قطرية خالصة.

وأضافا المسؤولان – في مداخلة مع برنامج “المسافة الاجتماعية” على تلفزيون قطر مساء السبت – أن جهاز التنفس الصناعي القطري حصل على اعتماد منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA أمس .

وقال السيد أحمد راشد المسيفري مدير إدارة الاستثمار بشركة برزان القابضة إن هناك إقبالاً كبيراً على الجهاز خاصة من الدول التي تعاني من إصابات كورونا، مشيراً إلى أن شركة برزان التزمت بتصنيع جهاز يتبع كل معايير منظمة الغذاء والدواء الأمريكي في الوقت المناسب بدون تغيير استراتيجية شركة برزان لأن الماكينات التي استحوذت عليها برزان وتصنع الجهاز كانت مطلوبة لعقود أخرى.

وأضاف المسيفري: حققنا المشروع في وقت قياسي وهو ثمرة جهود قطرية خالصة، واستطعنا فتح خط إنتاج جديد لجهاز التنفس الصناعي المطلوب للسوق وتصنيعه محلياً بالكامل، مشيراً إلى أن الحقوق الفكرية للجهاز ملك لشركة برزان بالكامل كما أن الجهاز حصل على الموافقة من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية أمس ، وهو إنجاز ليس بسيطا في الوقت الحالي.

وأوضح أن إجراءات الاعتماد العادية من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية تستغرق من سنة إلى سنتين، ولكن الجهاز القطري حصل على الاعتماد خلال 3 أسابيع فقط، مشيراً إلى أنه من ناحية التسويق فإن شركة برزان القابضة شركة عالمية لديها عدد كبير من المكاتب العالمية في الولايات المتحدة واستراليا و30 دولة والطلبات على الجهاز قد بدأت بالفعل .

وأضاف أن خط الإنتاج الخاص بجهاز التنفس الصناعي يعمل وينتج 2000 جهاز في الأسبوع و8000 جهاز في الشهر الواحد لتلبية احتياجات السوق المحلي والعالمي.

من جانبه، قال السيد سعود المناعي مدير إدارة المشتريات بشركة برزان القابضة إن أجهزة التنفس الصناعي معقدة الصنع، وبها قطع كثيرة معقدة الصنع، وتحتاج لموافقات لجهات معترف بها مثل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية ولكي تحصل على الموافقات يجب أن يجتاز الجهاز جميع الاختبارات.

وأضاف: سبقنا عددا كبيرا من الشركات من ناحية التصميم والتصنيع وتصور الجهاز، وقمنا بتصنيعه في وقت قياسي ووضعناه في وقت مبكر لأداء هذه الاختبارات، والآن هناك طلبات كثيرة لشراء كميات من الأجهزة.

وأوضح أن الشباب القطري طموح ويستطيع أن يساهم في توفير الحلول للعالم في ظل الأزمات وتحقيق الإنجازات، مشيراً إلى أن جهاز التنفس الصناعي القطري مثال من ضمن أمثلة كثيرة على هذه الإنجازات.

About The Author

Reply