عروض عسكرية متطورة في المسير الوطني اليوم

ينطلق في التاسعة من صباح اليوم على طول كورنيش الدوحة المسير الوطني بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الذي يصادف الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، وتشارك فيه القوات المسلحة وقوات الحرس الأميري وقوة الأمن الداخلي “لخويا” ووزارة الداخلية ويستمر العرض العسكري نحو 45 دقيقة.

يحضر المسير أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين بالدولة، كما يحضره أصحاب السعادة السفراء وممثلو السلك الدبلوماسي المعتمدون لدى الدولة وتتابع المسير جموع غفيرة من المواطنين والمقيمين.

وكانت القوات المسلحة والقوات الأخرى أجرت بروفة عسكرية للمسير الوطني صباح الجمعة الماضي حضرها سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع وسعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة رئيس اللجنة العليا للاحتفالات باليوم الوطني وسعادة الفريق ركن طيار غانم بن شاهين الغانم رئيس أركان القوات المسلحة بجانب عدد من قادة الأفرع والوحدات بالقوات المسلحة.

وأكملت القوات المسلحة القطرية جاهزيتها لتقديم العروض العسكرية وبدأت جميع فروعها ووحداتها مع قوة الأمن الداخلي والحرس الأميري والأجهزة الأمنية الأخرى منذ شهر ونصف الشهر بروفات عسكرية كل في معسكره.. وقام المنسق العام وقائد المسير الوطني اللواء الركن سالم فهد الحبابي بزيارة إلى القوات المشاركة في البروفات للإطلاع على سير البروفات وترتيب عملية التنسيق إذ كانت جميع البروفات متميزة. واستمرت بروفة العرض العسكري 50 دقيقة قدمت فيها القوات المشاركة المختلفة عرضا رائعا يشير إلى التنسيق التام بين القوات المسلحة والحرس الأميري وقوة الأمن الداخلي والأجهزة الأمنية الأخرى.

◄ «18» طلقة من المدفعية

يبدأ المسير الوطني بعزف السلام الأميري، ومن ثم تطلق المدفعية على الكورنيش «18» طلقة تشير إلى تاريخ الاحتفال باليوم الوطني، وهو اليوم الثامن عشر من ديسمبر من كل عام.. ثم تمر أمام المنصة مجموعة الهجن مذكرة بتراثنا العريق الذي توارثناه ويمر بعدها خيالة الحرس الأميري في نسق وترتيب رائعين ومن ثم يتقدم أمام المنصة حملة علم الدولة من طلاب كلية أحمد بن محمد العسكرية ومن ثم ستتقدم فروع ووحدات القوات المسلحة، وتليها الفرق المشاركة من وزارة الداخلية وقوات من الحرس الأميري وفصائل من قوة الأمن الداخلي وفق الترتيب الذي تم تحديده.

وكانت هذه القوات أجرت البروفة في تنسيق تام وتناغم بين القوات المشاركة مما لفت أنظار المتابعين للبروفة العسكرية إذ بدت كل القوات المشاركة، على الرغم من أنها تمثل جهات مختلفة بالدولة وكأنها جسم واحد يتبع لجهة واحدة، وذلك نتيجة التنسيق المشترك إلى جانب الخبرات الواسعة والاحترافية التي كسبتها اللجان القائمة على المسير الوطني بقيادة المنسق العام وقائد المسير الوطني اللواء الركن سالم فهد الحبابي.

◄ 25 كتلة عسكرية

وجدد اللواء الركن الحبابي القول “إن العرض العسكري صباح اليوم سيكون مدته 45 دقيقة وتشارك فيه 25 كتلة عسكرية تمثل بعض أفرع ووحدات القوات المسلحة بجانب الكتل التي تمثل الجهات الأخرى المشاركة.

وقال اللواء الركن الحبابي: إن العرض العسكري هذا العام سيكون عرضا كلاسيكيا لاستعراض مهارات الأفراد وبيان حركات المشاة وتنفيذ الإيعازات.. مؤكدا أن القوات المسلحة وصلت مراحل متقدمة في تنفيذ العروض العسكرية بشكل ناجح وفعال. وقال: «في العام الماضي كان العرض العسكري يشير إلى القوة العسكرية إلا أن هذا العام تم التركيز على استعراض مهارات الأفراد وحركات المشاة على نحو ما تمت الإشارة إليه.

مفاجآت في التشكيلات

ولفت المنسق العام وقائد المسير الوطني إلى أن من بين التشكيلات العسكرية في العرض العسكري تشكيل فصيل يتبع مركز العروض العسكرية تم تدريبه على أن يسير في المسير الوطني وهو يشير إلى كلمة “قطر 2022” باللغة الإنجليزية يقرأها من ينظر إلى العرض من الأعلى.

وتشارك القوات البحرية بقطع بحرية حربية حديثة في عرض البحري نظرا لكبر غواطسها بينما ستقوم الزوارق الخفيفة بعمل استعراضات مثيرة فوق الماء في منطقة الكورنيش أمام المنصة، مبينا أن العرض سيعمل على إكمال اللوحة الفنية الرائعة التي تقدمها القوات المسلحة والقوات الأخرى على الكورنيش.

مفاجآت جوية اليوم

ومن جهة ثانية تقدم القوات الجوية الأميرية صباح اليوم عرضاً استثنائياً رائعا في النسخة الجديدة من المسير الوطني. وأوضح النقيب عبدالعزيز التميمي أن النسخة الجديدة ستشهد مشاركة المقاتلة رافال العاديات متعددة المهام الدفاعية والهجومية والتي انتقلت إلى مجموعة الأسراب القتالية في قواتنا الجوية حديثا، وكذلك الهليكوبتر الاباتشي والتي اطلق عليها اسم «سجّيل». وأضاف: هذه المنظومات شاركت في البروفة التي جرت يوم الجمعة الماضي على الكورنيش. كما ستشارك في العرض المقاتلات أف 15 «أبابيل» وكذلك المقاتلة التايفون «الذاريات” وهي من المقاتلات التي انضمت حديثا أيضا إلى قواتنا الجوية.

About The Author

Reply