مشاريع جديدة لمواجهة زيادة أعداد المسافرين عبر مطار حمد الدولي

مشاريع جديدة لمواجهة زيادة أعداد المسافرين عبر مطار حمد الدولي

مشاريع جديدة لمواجهة زيادة أعداد المسافرين عبر مطار حمد الدولي

مشاريع جديدة لمواجهة زيادة أعداد المسافرين عبر مطار حمد الدولي

أكد العقيد محمد راشد المزروعي مدير إدارة جوازات المطار أن النهضة العمرانية والتنموية التي تشهدها البلاد أدت إلى ارتفاع حركة الخروج والدخول من وإلى الدولة بنسبة 14 % خلال عام 2015م، وهو ما انعكس على أداء منتسبي إدارة جوازات المطار.

وأشار إلى أنه في السابق كانت هناك أوقات ذروة ترتفع فيها حركة الدخول والخروج وأوقات عادية تقل فيها حركة المسافرين، أما الآن فجميع الأوقات على مدى الـ24 ساعة تعتبر أوقات ذروة، حيث تشهد حركة كثيفة في أعداد المسافرين سواء في الدخول أو الخروج، لذلك ارتفع الوقت الذي يستغرقه المسافر لإنهاء كافة إجراءات السفر داخل المطار بمقدار 45 دقيقة بسبب زيادة أعداد المسافرين.

وقال: إن العمل لا يتوقف على كاونترات الدخول والخروج بمطار حمد الدولي على مدى الـ 24 ساعة من خلال أربع ورديات، كل وردية بها ما لا يقل عن 120 موظفاً وموظفة موزعين على صالات الدخول والخروج سواء للدرجة السياحية أو درجة رجال الأعمال أو الدرجة الأولى أو البوابات الإلكترونية أو كاونترات مواطني دول مجلس التعاون، بالإضافة إلى صالة للطيران الخاص بمطار الدوحة الدولي وصالة خاصة للطيران العمودي.

وقال في تصريحات لمجلة “الشرطة معك” التي تصدرها إدارة العلاقات العامة والاتصال بوزارة الداخلية إن كل هذا بالإضافة إلى إجراءات موظفي الجوازات للتدقيق على مستندات السفر، وفي حالة ملاحظة أي عملية اختلاف في وثائق السفر لأي مسافر يقوم موظف الجوازات بإحالته إلى الضابط المسؤول عن الوردية للتدقيق عليه إما بتمريره أو إحالته إلى قسم التدقيق، حيث يخضع لإجراءات أمنية دقيقة من خلال أجهزة متطورة توضح صحة المستند أو تزويره.

قائمة الحظر

وأضاف: أنه في حالة اكتشاف تزوير في جواز السفر أو المستندات الرسمية للمسافر القادم إلى البلاد يتم وضع اسمه في قائمة الحظر من الدخول للبلاد وترحيله إلى الدولة القادم منها، أما إذا كان المسافر خارجاً من البلاد تتم إحالته إلى الجهات الأمنية المعنية لاستكمال إجراءات التحقيق معه باعتبار عملية التزوير تمت داخل الدولة.

وأكد أن عملية التدقيق على مستندات السفر تتم من خلال أجهزة متطورة تكشف العديد من مواضع التزوير رغم أن تزويرها كان بدقة عالية جداً، ومن هذه الأجهزة قارئ مستندات السفر وكاشف التزوير والذي يهدف إلى المساعدة في التحقق من صحة تزوير المستندات ويتم تحديثه باستمرار من قبل الإدارة العامة لنظم المعلومات والاحتفاظ بالمستندات لأغراض أمنية من ناحية التعرف على المستندات المستخدمة في الحركات وأغراض المقارنة بينها، واسترجاع بيانات المسافر بصورة آلية وبدون إدخال يدوي للمستندات المقروءة آلياً.

وقال: إن الإدارة تمتلك جهاز فحص مستندات السفر وكشف التزوير (— 40 vsc) ونظام فحص مستندات السفر، حيث توجد لدينا 3 أجهزة حديثة ومتطورة لفحص مستندات السفر وكشف التزوير (— 40 vsc) وهو جهاز ذو فائدة كبيرة للموظفين، بالإضافة إلى ما يحتويه الجهاز من تخزين الصور إلكترونياً سواء لسجلاتنا أو لأغراض الإثبات.

وأشار إلى وجود أجهزة تكنولوجية ذات قدرات عالية ومتطورة يمكن من خلالها قراءة وتسجيل الجوازات وتحديد مكان التزوير ويجري تحديث قاعدة بيانات تلك الأجهزة لكي تواكب ما يستجد من إصدارات الجوازات بكافة أنواعها وأشكالها.

مشاريع جديدة

وقال: إن الإدارة تعمل الآن على مجموعة من المشاريع لمواجهة زيادة أعداد المسافرين وتقليص الوقت المستغرق لإنهاء إجراءات المسافر أمام كاونترات الجوازات، وهي تتفق مع إستراتيجية وزارة الداخلية ورؤية قطر 2030 من حيث تطوير وتحديث إجراءات الدخول والخروج، والعمل على استخدام برنامج المسافر الذكي، اتساقاً مع التطور الذي تنتهجه الإدارة ويتطلب عناصر أمنية مدربة على درجة عالية من الكفاءة، لذلك تعمل الإدارة على تدريب منتسبيها ورفع أدائهم وحسن تعاملهم مع الجمهور وهو ما يتطلب من حين لآخر إخضاع عدد من منتسبي الإدارة لدورات تدريبية، حيث بلغ عدد الموظفين الذين حصلوا على دورات تدريبية خلال العام الماضي 1077 موظفا وموظفة.

خطة تطوير

من جهته أكد الرائد ناصر عبدالكريم الحميدي رئيس قسم جوازات المطار، أن الإدارة تعمل على تنفيذ خطة التطوير من خلال تأهيل ما يعرف بالموظف الشامل الذي يجب أن يكون على دراية واسعة بكافة وسائل العلم والتكنولوجيا في مجال عمل الإدارة، وتبدأ هذه التدريبات التأهيلية من الصفر لتكوين رؤية شاملة لديهم حول طبيعة العمل، فضلا عن ثقل مهاراتهم العملية من خلال التطبيقات العملية داخل الإدارة، فنظرة وزارة الداخلية نظرة مستقبلية.

وفي ما يتعلق بالبوابة الالكترونية داخل مطار حمد الدولي أوضح أنها واحدة من أهم مراحل التطور ورقي الخدمات التي تقدمها وزارة الداخلية عبر مطار حمد الدولي، وتهدف إلى توفير وقت وجهد المسافرين وعناء الانتظار أمام كاونترات السفر داخل المطار، وإجراءات استخراجها سهلة للغاية فما على الراغب في الحصول عليها سوى الحضور إلى إدارة جوازات المطار أو الإدارة العامة للجنسية والمنافذ وشؤون الوافدين، أو أي من مراكز الخدمات على مستوى الدولة أو عبر مطراش 2.

ويضيف: إن هذه الخدمة تتم من خلال وضع البطاقة الشخصية الالكترونية على لوحة القارئ الإلكتروني لجهاز البوابات الذي يقوم بقراءة البيانات الحيوية المخزنة على البطاقة وبعد التأكد منها يقوم الجهاز بتوجيه المسافر باللغة العربية بوضع بطاقة الصعود إلى الطائرة للتأكد من أن هذا الشخص مسافر في هذا اليوم ليقوم الجهاز بفتح الحاجز الزجاجي الأول الذي يمكن المسافر من الدخول إلى منتصف البوابة الالكترونية، ليقوم الجهاز بتطابق البيانات التي حصل عليها من البطاقة الشخصية مع المسافر ليقوم بتحويلها إلى كاونتر مراقبة البوابات الالكترونية الذي يقوم بمراجعة صورة المسافر مع صورة البطاقة الشخصية والتأكد من استيفاء المسافر لكافة المستندات فيجيز عملية الخروج أو الدخول ليقوم الجهاز بفتح بوابة الخروج النهائية وهذه العملية لا تستغرق أكثر من دقيقتين فقط.

بصمة العين

وفي ما يتعلق ببصمة العين، يقول إن وزارة الداخلية تحرص دائما على الاستعانة بكافة الوسائل والإمكانات التقنية الحديثة المتاحة ومواكبة التطور التكنولوجي من أجل ضبط الأمن والتعرف على هوية القادمين والمغادرين من وإلى الدولة، حيث تم تطوير نظام بصمة العين في مطار حمد الدولي واستحداث أجهزة أكثر دقة بلغت 100 % منذ تطبيقه وحتى الآن، وقد بلغ عدد الأجهزة التي تم تركيبها في مطار حمد الدولي 140 جهازا وفق أعلى المواصفات المعتمدة عالميا.

ويقول الرائد ناصر جابر المالكي رئيس قسم سمات الدخول وتصاريح السفر بإدارة جوازات المطار: إن الإدارة أنجزت خلال العام الماضي 3984231 تأشيرة بمختلف أنواعها من تأشيرات مسبقة، وتأشيرات فورية، فبالنسبة للتأشيرات المسبقة تشمل التأشيرات الرسمية التي تمنح لمدة شهر واحد للمؤسسات والهيئات الحكومية فقط وهي بدون رسوم ويتم تمديدها عن طريق الإدارة، وتأشيرات رجال الأعمال وتمنح للشركات والمؤسسات ذات الحجم والنشاط التجاري الكبير التي ترتبط أعمالها بمشاريع كبيرة ولهم اتفاقيات عقود مع الدولة في مجالات متعددة.

اعتماد أجهزة حديثة على الكاونترات لكشف التزوير وقائمة سوداء للمبعدين
كذلك تأشيرات البحارة وتمنح لفئة البحارة ومن في حكمهم ومدتها يومان فقط والتأشيرات السياحية على الفنادق وتمنح للفنادق العاملة بالدولة والمعتمدة ومدتها شهر وهي غير قابلة للتمديد، والتأشيرات السياحية على الخطوط الجوية القطرية وتمنح للأشخاص فقط ومدتها شهر وغير قابلة للتمديد، ثم تأشيرات عودة مقيم التجاوز وتمنح للمقيم بكفالة شخصية أو بكفالة مؤسسة أو شركة وذلك في حالة تجاوزه أكثر من ستة أشهر خارج البلاد، وجميع هذه التأشيرات تمنحها الإدارة إلكترونيا عبر مطراش 2 وموقع وزارة الداخلية الإلكتروني.
التأشيرات الفورية

أما التأشيرات الفورية وهي عدة أنواع، منها التأشيرات المشتركة وهذه التأشيرة تصدر لمواطني 36 دولة لمدة 21 يوما وتمدد لمدة أسبوع آخر وتأشيرة مقيمي دول مجلس التعاون الخليجي وتمنح هذه التأشيرة للمقيمين في دول مجلس التعاون الخليجي.

ويضيف إن أهم قسم سمات الدخول أنه يعمل على فترتين الأولى من الساعة السادسة صباحا وحتى الساعة الواحدة ظهرا، والفترة الثانية من الساعة الواحدة ظهرا وحتى الساعة التاسعة مساء على أن يتم تحول المهام التي يقوم بها القسم بالكامل بعد الساعة التاسعة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا إلى كاونتر خدمة الجمهور الخاص بالإدارة في صالة المغادرين، فالإدارة تؤدي خدماتها الكترونيا ولا يوجد تعامل مع المندوبين أو الأفراد إلا في أضيق الحدود.

ويقول الملازم عيسى خميس الخليفي ضابط العلاقات العامة بالإدارة: إن مجال عمل الإدارة داخل مطار حمد الدولي قائم على الشراكة والتعاون الأمني بين العديد من الإدارات الأمنية بوزارة الداخلية من خلال وجود مكاتب لإدارات مثل إدارة الأمن الوقائي وإدارة مكافحة المخدرات وإدارة البحث الجنائي، وإدارة أمن العاصمة وإدارة المختبر الجنائي، وإدارة الاتصالات وإدارة أمن المطار، وإدارة جوازات المطار، بالإضافة إلى مكتب لقوة لخويا للعمل على تأمين المطار والتعامل مع أي مشكلة أمنية وحلها داخل إطار مطار حمد الدولي.

ويشير إلى أن مكتب إدارة جوازات المطار يوجد به العديد من الأجهزة الأمنية التي تعنى بالقائمة السوداء، حيث يقوم موظف كاونترات الجوازات بإحالة أي شخص عليه تعميم أثناء دخوله البلاد إلى مكتب الإدارة لاستكمال إجراءات البصمة والبيانات الحيوية وتتم إعادته إلى الدولة القادم منها أو إلغاء سفره إذا كان مغادراً من الدولة.

About The Author

Reply