Search
Tuesday 16 October 2018
  • :
  • :

قطر تتصدر دول الخليج في القراءة



قطر تتصدر دول الخليج في القراءة

قطر تتصدر دول الخليج في القراءة

كشفت دراسة أجرتها مكتبة قطر الوطنية مؤخراً عن القراءة في قطر والمنطقة، أن دولة قطر تعتبر من الدول التي تولي اهتماما بالغاً بالقراءة، حيث إن عدد ساعات القراءة فيها يصل إلى 43 ساعة من إجمالي 50 ساعة..

وأشارت الدراسة التي نشرتها المكتبة عبر شاشاتها الرقمية في معرضها «جمال المعلومات»، إلى أن كتب العقيدة الإسلامية والفقه أشهر أنواع الكتب المقروءة في قطر، تليها الكتب المتعلقة بالسياسية والمقالات، فيما بعد تأتي كتب الأدب واللغة العربية، وكتب الروايات والقصص القصيرة، الكتب الأخرى في المجالات المختلفة.وقد طرحت المكتبة خلال الدراسة عدداً من التساؤلات حول القراءة في قطر، وما هي العادات الأكثر شيوعاً في قطر والمنطقة، فضلاً عن عدد الكتب التي يقرأها الناس كل عام، وما أشهر أنواع الكتب وأكثرها شعبية، في حين وقفت على أسباب تدني معدلات القراءة في المنطقة، ونظرة الأفراد للقراءة في قطر.

القراءة بالأرقام
بينت الدراسة الجديدة أن 18% يلجأون للقراءة من أجل البحث عن المعلومات، في حين 14% لاكتساب معرفة جديدة، و 12% لشغل وقت الفراغ، بينما 8% للتطوير الذاتي، و6% لتعزيز المعرفة الحالية، كما وأرجحت الدراسة إلى أن عدم وجود عدد كاف من القراء، ونفس البيانات وراء تدني معدلات القراءة في قطر والمنطقة، مشيرة إلى أن هناك أسبابا أخرى وراء تدني معدلات القراءة تتمثل في القرصنة ومشكلات التوزيع، وأذواق الجمهور المحافظ، إلى جانب الرقابة ووجود الكميات المحدودة من نسخ الكتب، وانخفاض المبيعات وغيرها من الأسباب الأخرى.
وركزت الدراسة أيضاً على نظرة «الأفراد» و «العائلة للقراءة في قطر، مبينة أن 74% من أفراد المجتمع يحترمون كل من يقرأ، و69% يرون أن القراءة من الاحتياجات الأساسية في حياتهم، بينما 20% منهم يتخذون من القراءة عادة يمارسونها بانتظام في حياتهم، و11% وجدوا أن القراءة نشاطهم المفضل، أما «العائلة» فـ 33% منهم أكدوا على أن القراءة مهمة للغاية في الأسرة، بينما 32% يقرؤون الكتب لأطفالهم بانتظام، و27% يخصصون لأسرهم وقتاً للقراءة.

تعلم ومعرفة
تعد مكتبة قطر الوطنية من أهم المشاريع الثقافية في قطر والمنطقة، وواحدة من أضخم المكتبات في العالم العربي، حيث يستوعب المبنى الجديد الذي دشن رسمياً في إبريل الماضي، أكثر من مليون كتاب ودورية ومجلة، ويحتوي على أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا في عالم المعلومات والمكتبات، والاطلاع على ما يحويه من ذخائر الآداب والعلوم والمعرفة الإنسانية، بالإضافة إلى المجموعة التراثية، والمجموعات الخاصة للأطفال واليافعين، لذوي الاحتياجات الخاصة، في حين تقدم المكتبة مجموعة واسعة من الكتب باللغات الأخرى ومنها الفرنسية والألمانية والإيطالية والبرتغالية، والإسبانية، والروسية والبنغالية، والأوردية، والصينية وغيرها من اللغات الأخرى والتي تعكس التنوع الثقافي للسكان في قطر.

جمال المعلومات
معرض «جمال المعلومات» يعد المعرض الرقمي الأول بمكتبة قطر الوطنية، حيث يقوم المعرض على استخدام التقنيّات الرقميّة المبتكرة المتوفرة في المكتبة لعرض البيانات بشكل بصريّ باللغتين العربيّة والإنجليزيّة على 11 شاشة رقميّة تفاعليّة؛ ويُتيح للزوار التفاعل مع رسومات «الإنفوجرافكس»، ومقارنة الحقائق والأرقام التي تحتويها حول موضوعات مختلفة مثل القراءة في الخليج، ووسائل التواصل الاجتماعيّ في الشرق الأوسط، وبيانات عن دولة قطر، وتاريخ أبرز الإمبراطوريّات في العالم، وغيرها الكثير.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *