قطر تتصدر مؤشرات استخدام التكنولوجيا للتنمية

تصدرت دولة قطر مؤشرات استخدام وتبني التكلوجيا للأغراض التنموية خلال العام 2018. ونوه مكتب الاتصال الحكومي في تغريدة عبر صفحته على تويتر إلى العناية التي توليها الدولة لاحتضان تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث احتلت قطر المرتبة التاسعة عالميا في تبني استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك وفقا لتقرير التنافسية العالمية لعام 2018 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

واشارت التغريدة إلى أن قطاع تكنلوجيا المعلومات والاتصالات في الدولة يقدم أساليب جديدة لتعزيز الانتاجية عبر جميع الصناعات، فضلا عن دمج التقنيات بكافة القطاعات داخل الدولة. وتولي الحكومة اهتماما خاصا للاستفادة من الإمكانات الهائلة التي تتيحها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والاستثمار فيها، وتنظر إليها كعناصر أساسية للمضي قدما نحو تحقيق التنمية المستدامة.

وتضطلع وزارة المواصلات والاتصالات بدور مهم في هذا المجال، كما تعتبر واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وهي عضو في قطاع البحوث والتطوير في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، المنصة الأساسية الحاضنة لمشاريع تطوير التكنولوجيا، وتسعى لدعم البحوث والابتكار وروح الريادة، وتم أيضا تأسيس مركز التكنولوجيا المساعدة “مدى” كمؤسسة غير ربحية تسعى إلى تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، وتقليص الفجوة من خلال تعزيز سهولة استخدامهم لتكنولوجيات الاتصالات والمعلومات، وتخطي الحواجز ليكونوا عناصر فعالة في مجتمعاتهم. وأقرت خطة التنمية المستدامة لعام 2030 بأهمية تعزيز استخدام التكنولوجيات التمكينية، ولا سيما تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ودور التكنولوجيا والابتكار في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتحفيز النمو الاقتصادي.

About The Author

Reply