قطر تدين السياسات القمعية للاحتلال الإسرائيلي في القدس والحرم القدسي

قطر تدين السياسات القمعية للاحتلال الإسرائيلي في القدس والحرم القدسي
قطر تدين السياسات القمعية للاحتلال الإسرائيلي في القدس والحرم القدسي

أعربت دولة قطر عن إدانتها واستهجانها الشديدين للسياسات القمعية والعنجهية التي ما زالت قوات الاحتلال الإسرائيلي تمارسها في القدس المحتلة والحرم القدسي الشريف، وكان آخرها الاعتداء السافر على حرمة المصلين وإغلاق باب الرحمة بالسلاسل في وجه المصلين.

وأكدت وزارة الخارجية، في بيان اليوم، أن هذه الخطوة تأتي ضمن مسار بدأته قوات الاحتلال منذ سنوات، وتستهدف منه تغيير هوية مدينة القدس وتقسيم الحرم القدسي الشريف ونزع الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه من خلال فرض الأمر الواقع بقوة وإرهاب السلاح تحت عين وبصر المجتمع الدولي.

وقال البيان “إن على قوات الاحتلال الإسرائيلي ومن يعضدها أن يدركوا أن هذه الانتهاكات تعد إهانة وتعديا على المقدسات الإسلامية وعلى مشاعر ما يزيد على المليار ونصف المليار مسلم حول العالم، وهو ما ينم عن شعور بالاستعلاء على ما يحكم أعضاء المجتمع الدولي من أعراف وقيم استقر عليها العالم المتحضر منذ عدة عقود.”

وذكر بيان الخارجية “أنه ما كان لدولة الاحتلال الإسرائيلي أن تتمادى في عدوانها وانتهاكاتها لحقوق الإنسان في العبادة وحرية الحركة والحياة الآمنة الكريمة وتحللها من المسؤوليات التي تقع عليها كقوة احتلال بحسب الأعراف والقوانين الدولية، لولا الصمت المطبق الذي تنتهجه كثير من القوى الفاعلة دوليا وإقليميا”.

وأهاب البيان بجميع أبناء الشعب الفلسطيني بأن يوحدوا صفوفهم وأن يتعالوا على خلافاتهم ليضطلعوا بالمسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقهم، كما دعا المجتمع الدولي إلى التحرك لوقف هذه الانتهاكات المستمرة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

About The Author

Reply