Search
Tuesday 25 June 2019
  • :
  • :

قطر تسعى لتوفير بيئة جوية وبحرية آمنة



قال العميد الركن محمد حمد الشهواني قائد مركز الدوحة المشترك لتنسيق الانقاذ في تصريحات صحفية إن اجتماع المنظمة العالمية للبحث والإنقاذ عبر برنامج الاتصالات العالمية للأقمار الصناعية الثالث والثلاثين في العادة يعقد سنويا في كندا إلا أنه يعقد لأول مرة في قطر وفي منطقة الخليج.
ولفت العميد الركن الشهواني إلى أن نحو 46 دولة من مختلف القارات تشارك بالمؤتمر يمثلها نحو 200 شخص من الخبراء والفنيين في مجال الاتصالات كما يشارك في الاجتماع عدد من المنظمات الدولية العاملة في مجالات البحث والانقاذ والمنظمة الدولية للطيران المدني والمنظمة البحرية للاتصالات إضافة الى المنظمة الدولية للاتصالات.
وأشار الى أن المؤتمر يناقش عددا من القضايا ذات الصلة بالبحث عبر الأقمار الصناعية ويتناول المشاركون بالنقاش أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال البحث والإنقاذ باستخدام الأقمار الصناعية.
وأضاف “إن المسؤولية تكمن في إيجاد البيئة الآمنة للملاحة البحرية والملاحة الجوية خاصة وأن قطر سوف تستضيف كأس العالم 2022 وهو ما يتطلب بيئة آمنة عبر الملاحة البحرية والجوية.
وقال إن قطر سوف تستفيد من التكنولوجيا المتعلقة بالملاحة والقضايا ذات الصلة من أجل توفير ملاحة جوية آمنة وسوف تستفيد بشكل مباشر الهيئة العامة للطيران المدني ووزارة الدفاع وكل مستخدمي البحر والبحر. ولفت إلى أن النقاشات سوف تتركز في مميزات الأجيال الجديدة من الأقمار الصناعية ونظم الاتصالات المستخدمة من قبل الطائرات.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *