Search
Tuesday 20 August 2019
  • :
  • :

قطر تغيث سكان غزة المدمرة منازلهم



لم تتوقف قطر عن تقديم العون لسكان قطاع غزة، خصوصا بعد حروب مدمرة هدمت أحياء بأكملها وشردت مئات الآلاف من سكان القطاع، حيث ناشدت العائلات المهدمة منازلها المساعدة اذ لم يبق لهم سوى العيش في الخيام أو الكرفانات المعدنية التي لا تقي من حر الصيف ولا برد الشتاء، وقد استجابت دولة قطر لاستغاثاتهم و تدخلت لتسهم في إنشاء منازل كريمة لهذه الأسر وتستوعبهم في مشاريعها الإسكانية الخيرية في غزة.

وقامت قطر بإنجاز آلاف المساكن والشقق السكنية لأصحاب المنازل المدمرة، وكذلك لفقراء القطاع الذين يعيشون في منازل متهالكة، وأنشأت قطر مدينتين سكنيتين لذات الغرض، حيث أنشأت مدينة الشيخ حمد التي تضم 2464 وحدة سكنية، وتعتبر أكبر المجمعات الإسكانية في قطاع غزة وأكثرها جمالا ورقيا، حيث تحتوي المدينة على جميع المنشئات الخدماتية اللازمة لتيسير حياة المواطنين، وكذلك مدينة الأمل السكنية تحتوي مدينة الأمل السكنية على 24 عمارة سكنية، تضم 288 شقة سكنية، تشمل البنية التحتية والخدمات والمرافق العامة، كما أقيمت فيها مرافق عامة تخدم سكان المدينة مثل المدرسة والروضة والحضانة ، وتستوعب المدينتان آلاف الأسر الغزية، إضافة إلى عمارات سكنية متفرقة، ومشروع مسكن كريم الذي شمل ألف وحدة سكنية لمن دمرت منازلهم.

من جهته، قال وكيل وزارة الأشغال العامة الفلسطينية، المهندس ناجي السرحان إن قطر خففت من حدة أزمة المساكن للأسر الفقيرة من خلال بناء مدن سكنية كبرى في قطاع غزة، كمدينة حمد التي أسكنت آلاف الأسر، وعدد من المشاريع السكنية التي شملت آلاف الوحدات السكنية موزعة على جميع محفظات القطاع، وأثرت المشاريع بشكل كبير على حياة ال2 مليون فلسطيني في قطاع غزة وجعلت من غزة مكان ذو بصمة معمارية حضارية.

مشاريع مستمرة
وأكد السرحان أن الأزمة السكنية في قطاع غزة تضاءلت بشكل كبير؛ بفعل المشاريع السكينة التي أنجزتها دولة قطر، حيث يستمر تسليم الوحدات السكنية لسكان القطاع في المناطق السكنية التي أنشأتها قطر.

وأشار إلى أن المشاريع القطرية تمتاز باستمراريتها، حيث تقوم اللجنة القطرية بتطوير مشاريعها وزيادة عدد المستفيدين منها، كما يحصل في مدينة حمد، حيث يتم إنشاء عمارات سكنية جديدة بتمويل من صندوق مدينة حمد، وهو الأمر الذي يجعل هذا المشروع الإسكاني الضخم يتمدد بشكل مستمر.

ونوه السرحان الى أن المشاريع القطرية السكنية يتم إنشاؤها وتجهيزها بأدق المعايير المعمارية الحديثة، من حيث حجم الوحدة السكنية وتجهيزها الداخلي ومرافقها، حيث باتت هذه المشاريع أيقونة للعمارة في غزة .




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *