قطر حققت التنمية المستدامة بيئياً قبل الموعد المحدد بـ 15 عاما

تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، يفتتح سعادة المهندس عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية والبيئة اليوم الأحد قمة قطر للاستدامة والمعرض المصاحب، والتي تستمر لمدة يومين، ويأتي انطلاق فعاليات القمة إثر احتفال الأمم المتحدة وشركائها ومن بينهم قطر في الآونة الأخيرة بيوم الأغذية العالمي لعام 2019 تحت شعار «أفعالنا هي مستقبلنا، نظم غذائية صحية مستدامة من أجل القضاء على الجوع في العالم».

وكان أنطونيو غوتيريش، أمين عام الأمم المتحدة قد دعا خلال احتفال المنظمة إلى عقد مؤتمر قمة بشأن أنظمة الأغذية في عام 2021 كجزء من العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. واستطرد انطونيو قائلاً “ان الجوع وسوء التغذية سيكونان عائقين رئيسيين أمام تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030 إذا لم نتصرف الآن”. وكشف تقرير لجهاز التخطيط والاحصاء القطري ان الدولة سبقت الموعد المحدد لتحقيق جانب كبير من الاهداف الاممية الـ17 للتنمية المستدامة بـ 15 سنة».

وتحت عنوان «اهداف التنمية المستدامة في دولة قطر 2018» اوضح تقرير لجهازالتخطيط والاحصاء «أن دولــة قطــر اســتطاعت أن تحقـق أغلـب أهـداف التنميـة المستدامة وغاياتها، وسبقت الموعد المحدد لذلك بحوالى 15 سنة، في القضـاء على الفقـر والجـوع وتـأمين الصــحة والتعلــيم الجيــدين، وتوفير المياه والطاقة النظيفـــة بأســـعار معقولـــة وفـــرص العمـــل اللائقة، وبنــــــاء المدن والمجتمعات المستدامة الخاليـة مـن التهميش والجريمـة». وأوضـح التقريـر «ان الدولة تبذل جهودا للحد من اثار التغيير المناخي والتقليل من أنماط الانتاج والاستهلاك غير المستدامين، فضلا عن جهودهم في حماية النظم الايكولوجية،وتنشيط الشراكة العالمية في عملية التنمية وتعزيز وسائل تنفيذها».

About The Author

Reply