«قطر للاستثمار» أكبر مستثمر عقاري في نيويورك
«قطر للاستثمار» أكبر مستثمر عقاري في نيويورك

«قطر للاستثمار» أكبر مستثمر عقاري في نيويورك

«قطر للاستثمار» أكبر مستثمر عقاري في نيويورك
«قطر للاستثمار» أكبر مستثمر عقاري في نيويورك

صنفت تقارير اقتصادية جهاز قطر للاستثمار كأكبر مؤسسة تجارية في مدينة نيويورك ليحل في صدارة كبار الملاك التجاريين في المدينة، مشيرة إلى أن قطر أصبحت لاعبًا كبيرًا في سوق العقارات بنيويورك، وكشفت صحيفة «كرينز» الاقتصادية بنيويورك أن المساحات القابلة للتأجير التي يستحوذ عليها جهاز قطر للاستثمار بلغت 10.69 مليون قدم مربع بنهاية مارس الماضي بزيارة قدرها 145% عن العام السابق. وقال مايكل مادويل، رئيس معهد صناديق الثروة السيادية، وهو مجموعة بحثية مقرها لاس فيجاس، «على الصعيد الدولي، فإن الاستثمار في العقارات بمدينة نيويورك هو مكان آمن لحفظ الأصول»، مضيفًا أن الصناديق السيادية مستعدة في بعض الأحيان لدفع بشكل أكبر للعقارات من مديري الصناديق العقارية، أنهم يشترون أصول للمدى الطويل مثل 20 إلى 30 عامًا».

وقام جهاز قطر للاستثمار بشراء 9.9% شركة أمبارير ستيت ريلتي ترست المالكة لمبنى (أمباير ستيت) وغيرها من الممتلكات العقارية. وافتتح مكتبًا في نيويورك بداية 2015 بشارع 57 غرب، ومنذ ذلك الوقت قدرت شركة ريال كابيتال إناليتكس أن الجهاز استثمر 3.8 مليار دولار في صفقات شراء العقارات بمدينة نيويورك من إجمالي نحو 6.5 مليار دولار من صفقات الاستحواذ في الولايات المتحدة بشكل عام.

وأشارت الشركة إلى أن المزيد من الاستثمارات التي نفذتها جهاز الاستثمار في نيويورك تأتي ضمن خطة الجهاز لاستثمار 35 مليار دولار بأمريكا حتى 2020.

وتوقع مادويل أن يستمر تدفق الأموال السيادية عبر المحيط الأطلسي، قائلًا «مع انخفاض وتيرة الرياح السياسية المعاكسة عقب الانتخابات، أعتقد أن رؤوس الأموال ستتدفق للولايات المتحدة»، وأضاف «لقد تغيرت النبرة وأعتقد أن الكثير من الصناديق السيادية سترتفع في أمريكا سواء كان في قطاع العقارات أو اقتصاد الابتكار أنها تريد الوصول إلى الاستثمار في رأس المال البشري».

وشهد عام 2016 صفقات استحواذ كبيرة لـ»قطر الاستثمار» استطاع خلالها الجهاز أن يعزز تواجده في قطاع العقارات والمؤسسات الناجحة في العالم، في بداية العام الماضي وقع الجهاز عقدًا لشراء محفظة عقارية مكونة من 4 مبان إدارية فخمة في لوس انجلوس الأمريكية بقيمة 1.34 مليار دولار، كما استحوذ ضمن تحالف على شركة (أسكيانو) الأسترالية في مارس الماضي بصفقة تقدر بنحو 6.8 مليار دولار بعد حرب عطاءات استمرت لمدة 7 أشهر.

وفي أبريل الماضي أسس الجهاز صندوقا ماليا للاستثمار العقاري بالشركة مع شركة أسكوت العقارية السنغافورية بقيمة 500 مليون دولار للاستثمار في عقارات مميزة بالتركيز على الأسواق الآسيوية والمحيط الهادئ. كما بحث الجهاز في أبريل أيضًا رفع حصته في مجموعة العقارات الإسبانية (كولونيال) للمرة الثانية بعد أن زاد الحصة إلى 13.1% في 2014.

وفي ذات الشهر استثمر الجهاز بنحو 52 مليون جنيه إسترليني بمبان سكنية بالعاصمة البريطانية لندن بالتعاون مع أسكوت السنغافورية، واستحوذ على فنادق في أمريكا مايو الماضي إضافة لاستحواذه على 9.9% من شركة (جلينكور) لتجارة السلع بنحو 625 مليون دولار.

وأكد جريج هاندز، وزير الدولة للتجارة والاستثمار بالمملكة المتحدة، أن «قطر الاستثمار» يسعى لزيادة استثماراته في بريطانيا بنحو 10 مليارات جنيه إسترليني في السنوات القادمة إضافة للاستثمارات القطرية الموجودة حاليًا ببريطانيا والتي تقدر بنحو 30 مليار جنيه إسترليني. أبرزها في قطاع العقارات مثل الاستحواذ على برج شارد.

شاهد أيضاً

إنشاء أول مصنع للمركبات الكهربائية بمنطقة راس بوفنطاس الحرة

إنشاء أول مصنع للمركبات الكهربائية بمنطقة راس بوفنطاس الحرة

أعلنت هيئة المناطق الحرة اليوم عن توقيع اتفاقية لإنشاء أول مصنع للمركبات الكهربائية في منطقة …