قطر للتأمين تصدر سندات دائمة بـ 300 مليون دولار

أعلنت شركة قطر للتأمين، شركة التأمين الرائدة في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن نتائج النصف الأول من عام 2020 بعد اعتماد مجلس الإدارة البيانات المالية خلال الاجتماع الذي ترأسه سعادة الشيخ خالد بن محمد بن علي آل ثاني رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب.

وقد تأثر النصف الأول من عام 2020م تأثرا سلبيا من تداعيات جائحة كوفيد – 19 على الاقتصادات العالمية والأسواق المالية، وعلى الرغم من ظروف السوق العصيبة، فقد قامت شركة قطر للتأمين بالتوسع في سجل أعمالها بزيادة إجمالي أقساط التأمين بنسبة 13٪ إلى 7.2 مليار ريال قطري. علاوة على ذلك، نجحت شركة قطر للتأمين في إصدار سندات دائمة رأس مال الشريحة الثانية Tier 2 Capital بقيمة 300 مليون دولار أمريكي في الربع الثاني من عام 2020م.

وقد سجلت شركة قطر للتأمين في النصف الأول من عام 2020م نموا في أقساط التأمين بنسبة 13٪ ليصل إلى 7.2 مليار ريال قطري مقارنة بـمبلغ 6.4 مليار ريال قطري تحققت في النصف الأول من عام 2019، وقد كان ذلك النمو نتيجة زيادة أسعار التأمين وإعادة التأمين في بعض الأسواق العالمية والزيادة في التأمينات الشخصية عبر الإنترنت على المستوى المحلي. ومع ذلك، فقد تأثر أداء عمليات التأمين للشركات الدولية التابعة للمجموعة وهي، قطر لإعادة التأمين، أنتاريس وشركة قطر للتأمين أوروبا المحدودة، وشركاتها التي تتخذ من جبل طارق مقرا لها، بتداعيات جائحة كوفيد – 19، وما أعقبها من فرض الإغلاق على بعض الأسواق.

وعلى الرغم من تلك الرياح المعاكسة، واصلت شركات التأمين الدولية التابعة لشركة قطر للتأمين إعادة ضبط محفظتها التأمينية بنجاح من خلال التوسع في بعض الأعمال المختارة منخفضة التقلبات مع تقليل تعرضها لمخاطر عالية الشدة، واليوم تمثل العمليات للشركات الدولية التابعة للمجموعة ما يقرب من 75٪ من إجمالي أقساط التأمين للمجموعة، مما يساهم بشكل كبير في تنويع عمليات التأمين لدى المجموعة.

وفي النصف الأول من عام 2020م، واصلت عمليات شركة قطر للتأمين المحلية والإقليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعزيز التحول الرقمي في أعمال التأمين الشخصي، مما عزز مكانتها في الأسواق الإقليمية. وفي الواقع، خلال فترة الإغلاق، استفاد قسم التأمين الشخصي في شركة قطر للتأمين والتأمين على الحياة والتأمين الطبي في المجموعة، شركة “كيو.ال.ام” للتأمين على الحياة والتأمين الطبي، من قدراتها الرقمية واستمر في إدارة توزيع منتجاتها وخدمات معالجة المطالبات من خلال منصاتها الرقمية شديدة التطور، وقد تلقت هذه الخطوة المزيد من الدعم بالطلب القوي على المنتجات والخدمات عبر الإنترنت، كما يتجلى ذلك بالنظر إلى حجم أقساط التأمين.

وفي ظل الاضطراب السائد في الأسواق المالية العالمية، حققت محفظة الاستثمار لشركة قطر للتأمين صافي إيرادات استثمار بقيمة 152 مليون ريال قطري في النصف الأول من عام 2020م مقارنة بـ (464) مليون ريال قطري في النصف الأول من عام 2019م.

وخلال فترة هذا التقرير، واصلت المجموعة تحقيق الفوائد المرجوة من مساعيها المستمرة تجاه زيادة كفاءة العمليات، حيث تحسنت الكفاءة التشغيلية الاستثنائية لشركة قطر للتأمين بشكل أكبر فقد وصلت نسبة المصروفات الإدارية لعملياتها الأساسية 5.7٪ خلال الربع الثاني من عام 2020م. مقارنة بـ 6.1% في النصف الأول من عام 2019م وبشكل عام، بلغ صافي الخسارة للمجموعة خلال النصف الأول من عام 2020م مبلغ 198 مليون ريال قطري.

وفي مايو 2020، نجحت شركة قطر للتأمين في إصدار (سندات دائمة رأسمال من الشريحة الثانية Tier 2 Capital بقيمة 300 مليون دولار أمريكي. وعلى الرغم من توفير أمان ممتاز لحاملي وثائق التأمين، فإن الإصدار الجديد عزز المركز الرأسمالي القوي وهيكل رأس المال الفعال للمجموعة. وبالرغم من الاضطرابات الحالية في أسواق المال، فإن المستثمرين أبدوا اهتماما وإقبالا على هذه السندات الدائمة، الأمر الذي يثبت مستوى ثقة المستثمرين في مجموعة قطر للتأمين.

وفي إطار سعيها الدؤوب للمساهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030م، أنــجــزت مجموعة قطر للتأمين بـرنـامـج تـبـادل المــعــرفــة مــع شــركــة “سـومـبـو الــيــابــان للتأمين”، إحـــدى شــركــات الــتــأمــين اليابانية الرائدة، حيث أرسـلـت “شــركــة سـومـبـو” مـوظـفـيـهـا إلــى مقر شركة قـطـر لـلـتـأمـين فــي الــدوحــة لتعزيز المـــهـــارات الـفـنـيـة وتــبــادل الــخــبــرات واعــتــمــاد أفــضــل المـــمـــارســـات.

وفي تعليقه على الأداء المالي عن النصف الأول من عام 2020م، قال السيد خليفة عبدالله تركي السبيعي، رئيس المجموعة: “لقد أظهرت مجموعة قطر للتأمين مرونة قوية خلال هذه الأوقات العصيبة، ففي الوقت الذي كان العملاء والشركات في معظم الاقتصادات الرئيسية حول العالم يعانون من الحظر والإغلاق، فقد حققنا نموا في أعمالنا من خلال تطبيق سياسة اكتتاب حكيمة، بالإضافة إلى منصاتنا الرقمية القوية، علاوة على ذلك، نجحنا في إصدار سندات دائمة بقيمة 300 مليون دولار أمريكي في بيئة سوق متقلبة للغاية، ويشكل هذان الإنجازان شهادة على قوة علامتنا التجارية وثقة عملائنا والمستثمرين في مجموعة قطر للتأمين”.

About The Author

Reply