قطر مول يستقبل مجدداً العائلات والأطفال

يرحب قطر مول بزواره من جميع الأعمار من ضمنهم الصغار في ظل اتخاذ إجراءات وقائية عالية المستوى لضمان سلامة الجميع على الدوام، وذلك وفق توجيهات السلطات المختصة للقسم الأول من المرحلة الرابعة من الرفع التدريجي على القيود المفروضة على فيروس كورونا في قطر، وتأكيداً على سلامة الزوار من كل الأعمار في هذه المرحلة، يواصل قطر مول إجراءاته الاحترازية لضمان قضاء الجميع زيارة آمنة ومريحة وممتعة. وفي هذا الإطار يتم إجراء عمليات تعقيم متواصلة ومستمرة لكافة المرافق خصوصاً ردهة الطعام والمطاعم وصالات السينما، وذلك لتوفير بيئة آمنة للزوار.

وفي هذا السياق قال إميل سركيس، المدير العام لقطر مول: “يسرنا استقبال زوارنا وخصوصاً الصغار من جديد في قطر مول، وقد اتخذنا كل التدابير اللازمة لنوفر لهم قضاء أحلى الأوقات للتسوق وتناول الطعام في بيئة مريحة ضمن شروط السلامة العالية المستوى. إلى جانب ذلك، نواصل وعلى الدوام إجراءات التعقيم اللازمة لكافة المرافق من ضمنها قاعات الصلاة، وأيضاً الجسر المكيف الذي يصل المول بمترو الدوحة لنمنح الجميع فرصة الاستمتاع بوجهتهم المفضلة”.

وأضاف سركيس: “في هذه المرحلة، وبينما تعود الحياة تدريجياً إلى طبيعتها، نود توجيه الشكر لكافة الهيئات العاملة لمواجهة فيروس كورونا ونقدر جهودهم القيمة وخططهم الدقيقة للتعامل مع هذا الوباء بأفضل طريقة ممكنة”، ويستمتع الأطفال الآن بتجربة التسوق وتناول الطعام في ردهة الطعام أو في المطاعم الأخرى. وعملاً بتوجيهات السلطات المتعلقة بفيروس كورونا، يجب على الصغار الحضور مع أهاليهم أو مرافقيهم البالغين الذين ينبغي عليهم إظهار الكود الأخضر بتطبيق احتراز والخضوع لكشف الحرارة على مداخل المول، وكذلك ارتداء الكمامات الواقية طيلة زيارتهم.

وتطبيقاً لأعلى معايير النظافة والتعقيم في ردهة الطعام، تستقبل الردهة الزوار ضمن أعداد محدودة لا تزيد على 30% من قدرتها الاستيعابية مع اعتماد مسافة 2.5 متر بين الطاولات للمحافظة على التباعد الاجتماعي السليم، كما يقوم العمال بتنظيف الطاولات وصواني الطعام بعد كل استخدام لضمان نظافتها وتعقيمها المتواصل. في الوقت نفسه، يعمل موظفو الأمن على تنظيم الصفوف عند مرافق الطعام للمحافظة على المسافة الآمنة بينهم خلال انتظارهم لطلباتهم، ووفق تعليمات الهيئات المختصة، تبقى مناطق اللعب والترفيه مغلقة تماماً بينما تم فتح صالات السينما لمن هم فوق 18 عاماً وضمن قدرة استيعابية محدودة، إلى جانب ذلك، تم فتح قاعات الصلاة للرجال والنساء مع التأكيد على دخول عدد محدد من المصلين في كل فترة.

About The Author