قلادة نادرة ومبهرة تعرض لأول مرة في معرض المجوهرات والساعات

يزخر معرض الدوحة للمجوهرات والساعات الذي ينظمه المجلس الوطني للسياحة تحت الرعاية الكريمة لمعالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وتختتم فعالياته غدا في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات بجملة من القطع الثمينة والنادرة التي لعبت دورا كبيرا في إثراء برامج المعرض كما ساهمت مساهمة فاعلة في استحواذه على حصة كبيرة من الزوار ورفع سقف مبيعاته وشكل المعرض منصة مثالية لعشّاق الفخامة والرفاهية للتعرف على أحدث الإصدارات والابتكارات لأشهر العلامات التجارية من قطر والعالم تحت سقف واحد، حيث تتميز نسخة هذا العام بكونها النسخة الأكبر في تاريخ معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، بمشاركة 129 عارضا من 14 دولة يعرضون منتجات 500 علامة تجارية محلية وعالمية على مساحة 33 ألف متر مربع. وشهد جناح مجوهرات الماجد عرض سلسلة من القطع الثمينة والغالية و قلادات اللؤلؤ الرائعة والمتفردة التي لا يوجد لها مثيل سواء في المعرض أو في السوق المحلي.

ويقول السيد محمد الماجد ” علاقتي بالنوادر من اللؤلؤ كانت منذ نعومة أظافري ومنذ ذلك الزمن بدأت مسيرتي ورحلتي الطويلة بالتعامل من اللؤلؤ الطبيعي حيث بدأنا في جمعه وإعادة تصنيعه بآليات فنية متميزة تلبي رغبات هواء اقتناء النوادر من اللؤلؤ الطبيعي وقال ” جمال اللؤلؤ ليس بالحجم كما يعتقد البعض انما بلونه واستدارته وشكله العام الذي يحدد سعره وقد تكون اللؤلؤة كبيرة ولكنها ليس بمستوي جيد من النقاء وقال ” يضم الجناح في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات سلسلة من قلادات وعقود اللؤلؤ النادرة التي لامثيل لها في أي مكان سواء بالمعرض او بسوق المجوهرات المحلية او العالمية فهي تتميز بجمالها ونقائها فضلا عن كونها طبيعية وتتميز بجودة تصنيعها فهو لؤلؤ قطري 100% مستخرج من ارض قطر .

About The Author

Reply