كتارا تختتم احتفالاتها باليوم الوطني بحضور جماهيري غفير

أسدلت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا أمس الستار على احتفالاتها باليوم الوطني والتي كانت قد انطلقت يوم الثلاثاء الماضي 11ديسمبر الجاري، قدمت خلالها مجموعة كبيرة من الفعاليات والانشطة والعروض الجميلة والمبتكرة بالتعاون مع عدد كبير من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة مستقطبة بذلك جمهورا غفيرا ومتنوعا من مختلف الجنسيات والفئات العمرية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا: كعادتها في التميز قدمت كتارا طيلة تسعة أيام برنامجا احتفاليا جذَّابا سعت من خلاله الى تحقيق التثقيف والترفيه في أجواء وطنية مفعمة بالبهجة وهو ما من شأنه أن يعزز مشاعر الوفاء والولاء لهذا الوطن الحبيب. وأضاف ان كتارا تعمل باستمرار على تجديد فعالياتها وما تقدمه للجمهور بشكل متواصل ومن هذه الفعاليات المبتكرة اوبريت مواطن ومقيم يدا واحدة ومهرجان الموسيقى العسكرية بمشاركة قطر والاردن وايطاليا وتركيا الى جانب سلسلة متنوعة من العروض والانشطة.

وتقدم مدير عام كتارا بالشكر الى كل الجهات التي اختارت تقديم أنشطتها في الحي الثقافي ايمانا منها بأهميته وبنجاحه في جذب الجمهور.كما تقدم بالشكر الى كل الجهات الاعلامية على تغطيتها اليومية والمتميزة لجميع أيام احتفالات كتارا باليوم الوطني.

وتجدر الاشارة الى ان تلفزيون قطر قد كان له استديو نقل مباشر لنقل فعاليات كتارا الاحتفالية بالاضافة الى استديو خاص باذاعة قطر الى جانب تغطية اعلامية مميزة لبقية القنوات الفضائية في الدولة ووسائل الاعلام المسموعة والمكتوبة.

مع العلم ان استديو المذيع الصغير قد جذب الكثير من الاطفال والناشئة الذين خاضوا تجربة مميزة وان كانت مبتدئة في المجال الاعلامي عبروا من خلالها عن حب الوطن.

من جهة أخرى، تابع الجمهور امس الاربعاء عرضين مميزين لأوبريت مواطن ومقيم يدا واحدة بمشاركة الفنان فهد الكبيسي والفنانة أنوار، تخللته عروض مميزة للفرقة الصينية والروسية وتشكيلات متنوعة للوحات ضوئية كونتها طائرات الدرون في سماء كتارا، ليختتم كل عرض بالألعاب النارية المبهرة.

هذا وحققت العروض الموسيقية العسكرية من كل من قطر وتركيا والاردن وإيطاليا والتي نظمت ضمن مهرجان الموسيقى العسكرية، تفاعلا كبيرا من قبل الجمهور حيث قدمت كل فرقة أداءها الخاص المميز لها.

معارض فنية بروح وطنية

وتواصل قبة الثريا الفلكية فتح أبوابها بداية من امس الاربعاء الى يوم 22 ديسمبر مجانا وذلك بتقديم عرضين بالمجان على الساعة السادسة مساء باللغة العربية وعلى الساعة 7مساء تقدم عرضا باللغة الانجليزية.

وتعتبر قبة الثريا الفلكية التكنولوجيا الأكبر والأحدث على مستوى الشرق الأوسط حيث تحتوي على تقنيات رقمية حديثة تتسع لحوالي 200 زائر. وتدعم عروض القبة الفلكية العديد من أجهزة العرض الرقمية الحديثة التي تولد مشاهد بانورامية للفضاء وتعرض النجوم والمجرات وكذلك المذنبات وعناصر النظام الشمسي. وتتميز القبة الفلكية بعروض ثنائية (2D) وثلاثية الأبعاد (3D) وكل ذلك مدعم بنظام صوتي ومؤثرات تفاعلية عالية الجودة تقدم للزوار تجربة مثيرة وفريدة لمشاهدة عجائب الكون الفسيح.

ومن ضمن الأنشطة التي تزامنت مع احتفالات كتارا باليوم الوطني، نذكر افتتاح عدد من المعارض منها معرض تجارب فنية معاصرة من التراث القطري، للفنانة القطرية وضحى السليطي الذي تضمن ما يزيد على 40 عملا تنوعت في مضامينها بين لوحات تشكيلية وأعمال يدوية وملابس تقليدية فضلا عن أعمال فنية تاريخية وطنية، قالت عنها الفنانة: جميع اعمال المعرض مستوحاة من البيئة القطرية، فهناك مجموعة من الأزياء التقليدية الشعبية التي سعيت إلى إخراجها بشكل فني متميز يتناسب مع مضمون المعرض، وأضافت قائلة: تتنوع المعروضات من حيث الاستخدامات الفنية فهناك كتاب فني استوحيت إنجازه من مقولة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وقمت بتشكيل هذا العمل من مادة الجبس والصلصال، وكتاب يتحدث عن قصة شعب ووطن أحب قائده سمو الأمير المفدى، بالإضافة إلى وجود كلمة سموه “اللهم اجعلنا ممن تحبهم شعوبهم ويبادلونها حباً بحب”.لتظل هذه المقولات تتوارثها الأجيال على مر العصور. وأشارت إلى ان من بين أعمالها كتابا بطول متر في 80 سم، وهناك أعمال أخرى مستوحاة من الأزياء التراثية القطرية، علاوة على العديد من الأعمال الفنية الوطنية.

About The Author

Reply