Search
Monday 12 November 2018
  • :
  • :

كتارا تهتم بالتجارب الفنية العالمية



كتارا تهتم بالتجارب الفنية العالمية

كتارا تهتم بالتجارب الفنية العالمية

بمناسبة الذكرى المائة والخمسين لرجل السلام الهندي «المهاتما غاندي» ، نظمت المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» بالتعاون مع سفارة جمهورية الهند وملتقى الفنون البصرية الهندي في الدوحة أمس الأول معرض «تجارب مع الحقيقة». افتتح المعرض سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا وذلك بحضور سعادة السيد بي كوماران سفير جمهورية الهند لدى قطر وعدد من السفراء والدبلوماسيين ، كما شهد حضورا كثيفا من أبناء الجالية الهندية في قطر.

ضم المعرض أكثر من 70 لوحة لفنانين هنود من ملتقى الفنون البصرية الهندي في الدوحة بمشاركة بعض المدارس الهندية في قطر كما تحتوي اللوحات المعروضة على أبرز مراحل حياة غاندي ومسيرته السلمية وأعظم المبادئ التي تبناها.

وأشاد سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي بالمعارض قائلاً: الفن لغة سامية تعبر بنا نحو أفق أوسع ورؤية جمالية خاصة ، ورسالة كل معرض تستقي منابعها من ثقافة الفنان واهتماماته الحياتية، مؤكدًا أن كتارا تتنوع فيما تقدمه من رسائل فنية وثقافية سواء من المبدعين القطريين أو غير القطريين.

وأكد أن أبواب كتارا متاحة لكل المبدعين في مختلف مجالات الفنون والثقافة والأدب.

بدوره ، قال السفير الهندي بي كوماران :» إن رسالة المعرض هي «الصدق» و»نبذ العنف»، وهي من أبرز مبادئ المهاتما غاندي كما تمنى أن تعمم هذه المبادئ الإنسانية في العالم لما يعانيه من حروب واضطرابات. وقال سعادة السفير: «أرحب بجميع الحاضرين اليوم وهذه أول فعالية لنا في الدوحة بمناسبة الذكرى المائة والخمسين للمهاتما غاندي والتي سيعقبها مزيد من الفعاليات لاحقا».

من جهته قال الدكتور سري كومار مؤسس ورئيس ملتقى الفنون البصرية الهندي في الدوحة إن جميع الفنانين عملوا كفريق واحد خلال الأشهر الماضية للخروج بهذه اللوحات المميزة التي تعكس المبادئ النبيلة التي حث عليها غاندي كبساطة العيش واللاعنف الذي يعتبر سلاح الأقوياء. وحملت اللوحات في المعرض عبارات مأثورة عن غاندي كعبارته الشهيرة «كن أنت التغيير الذي تود أن تراه في العالم» وغيرها من العبارات التي تحث على احترام الذات والصدق وزهد العيش.

عشرون قصيدة

كما افتتح د.خالد بن إبراهيم السليطي ، المعرض الفني (عشرون قصيدة) للفنانة حمدة المناعي، والذي يضم عشرين لوحة تناولت جوانب من الحياة القطرية القديمة وبعض الأزياء التقليدية في قطر. وعلقت الفنانة على معرضها الذي يعد المعرض الشخصي الأول لها خلال مسيرتها الفنية قائلة: أعتبر المعرض توثيقا للثقافة القطرية العتيقة وبعض الأزياء التي بدأت بالاندثار. ولقد استقيت اللوحات من خلال الصور القديمة ومن بعض كبار السن الذين شهدوا حقبة الماضي الأصيل . وأضافت: من بين لوحاتي لوحة «رأس الهرم» والتي جسدت فيها شخصية الجدة ومكانتها في المجتمع القطري ولوحة «البديدة».

ويستمر معرضا «تجارب مع الحقيقة» ، «وعشرون قصيدة» حتى 30 من أكتوبر الجاري




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *