التصنيفات
سياحة و سفر

كتارا للضيافة ترسخ مفاهيم جديدة لإثراء التجربة السياحية

أعلنت كتارا للضيافة الشركة التي تملك وتدير وتطًّور مجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة عالمياً والتي تتخذ من قطر مقراً لها، عن إطلاق مفهوم جديد والأول في المنطقة كجزء من إلتزامها المستمر في تطوير صناعة الفنادق وإثراء التجربة السياحية في دولة قطر.وفي هذه المناسبة، قال آندرو هامفريز، الرئيس التنفيذي بالإنابة:” تشهد قطر نمواً غير مسبوق في مشاريع الضيافة الرفيعة المستوى، وذلك بفضل النمو الاقتصادي الذي سمح بازدياد الفنادق. ومع ذلك يأتي التحدي المتمثل في تقديم خدمات مبتكرة وعصرية، حيث يأتي التزام كتارا للضيافة وتماشياً مع رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال الاستثمار والابتكار.”

وأضاف:”يُنظر للاستثمار في القطاع السياحي بمختلف أشكاله كأحد أوجه الاستثمار الفاعل والذي يتوجب الاهتمام به كونه من أكبر القطاعات مساهمةً بالناتج المحلي العالمي، الأمر الذي جعله من أهم مصادر جلب رؤوس الأموال والذي يدفع عجلة النمو الاقتصادي للأمام. ومساهمته في تلبية احتياجات باقي القطاعات وخدمة الاقتصاد الوطني وهو ما يجعل توليه عناية خاصة. فللسياحة دور في زيادة طاقات الدول الإنتاجية وتنشيط حركة الإنتاج الصناعي والاستثمار في القطاعات الأخرى، وتمثل مثل هذه المبادرات السياحية جزء لا يتجزأ من الاستثمار الكلي لأي دولة، لتحقيق الاستفادة القصوى من الأثر المضاعف للاستثمار السياحي على باقي القطاعات.”

ويقدم Whimsy مزيجًا يجمع بين طهاة عالميين حائزين على الجوائز مع أحدث تقنيات العرض بزاوية 360 درجة لتقدم للضيوف رحلة من الخيال، تمكنهم من تجربة أطباق مبتكرة مستوحاة من الفن والنكهات، في فضاء من المؤثرات البصرية والصوتية. وتسعى Whimsy إلى الارتقاء بأسلوب الحياة وتجاوز حدود الممكن في تناول الطعام والترفيه في قطر، لتقدم للجميع أكثر التجارب المتميزة.

وقد عملت كتارا للضيافة في 2017 على تجديد شامل لفندق الريتز-كارلتون، الدوحة والذي يعتبر أوّل فندق فاخر من فئة خمس نجوم تم افتتاحه بقطر سنة 2001. حيث عزّز التصميم الجديد لغرف الضيوف والتي يبلغ عددها 374 غرفة، ليعكس جوّ الفندق الراقي وفخامة ضيافته المتميزة. وشمل هذا التحوّل واسع النطاق تحديث غرف الضيوف كافة والمنتجع الصحي وردهة نادي كبار الضيوف، كخطوة لإعادة تعريف فخامة مركز أعمال المدينة. ويشكل الفندق الشهير والذي تمتلكه كتارا للضيافة معلما هاما ورمزًا مبهرًا في دولة قطر. حيث تم خلال مرحلة التجديد إعادة تطوير مفاهيم المطاعم المتواجدة في الفندق والتي تعتبر الأولي في قطر من بينها بي-لاونج و إي.ستي.كي (مطعم الستيك) وإلى غيرها، حيث اصبح الفندق اليوم الوجهة الأولى لزوار دولة قطر. إن قطاع الضيافة في قطر في ازدهار مستمر وخصوصاً بعدما نجحت قطر في جذب أهم الفعاليات العالمية. ومع تنامي القطاع السياحي بشكل كبير وارتفاع الطلب على خدمات الضيافة فإن كتارا للضيافة تعمل على تلبية هذه الطلبات من خلال التركيز على تنمية وتطوير فنادقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *