لولوة الخاطر: تطبيق (احتراز) يحترم الخصوصية.. وهكذا سينبهك إذا خالطت شخصاً مصاباً بكورونا

كشفت سعادة السيدة لولوة الخاطر مساعد وزير الخارجية المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا لإدارة الأزمات، عن آلية عمل التطبيق الإلكتروني “احتراز” المزمع تفعيله قريباً لتعزيز جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، مؤكدة أن هناك تشديداً من قبل الجهات المعنية على مسألة احترام خصوصية المستخدمين.

وقالت سعادتها في ردها على سؤال مقدمة برناج “حديث خاص” على التلفزيون العربي بشأن التساؤلات التي أثارها الإعلان عن التطبيق فيما يخص احترام الخصوصية: “نطمئن الجميع بأن تطبيق احتراز له هدف واحد فقط وهو الإسراع في تحديد السلاسل الانتقالية لفيروس كروونا والإسراع في توفير الخدمات الطبية”.

وأضافت سعادتها: ما يقوم به تطبيق احتراز بكل بساطة أنه في حال تم اكتشاف حالة إصابة إيجابية بكورونا فيقوم التطبيق برصد كل الأماكن التي ذهب إليها هذا الشخص أو الأشخاص الذين اختلط بهم، ثم يقوم بإرسال رسائل خاصة لهؤلاء الأشخاص ينبههم فيها أنهم ربما اختلطوا بشخص مصاب بالفيروس، وعليه فإن لهم الأولوية في الحصول على الاختبار الطبي والصحي للتأكد من سلامتهم.

وأكدت سعادتها فيما يتعلق باحترام خصوصية مستخدمي التطبيق أن “هناك تشديداً كبيراً من قبل الجهات المعنية على مسألة الخصوصية، حيث لن تكون هذه المعلومات متاحة إلا للطواقم الطبية.. وهذه الطواقم لديها بالفعل هذه المعلومات لكن الفَرق الوحيد أنهم في هذه الحالة سيكونون أكثر كفاءة”.

وحول ما إذا كان تحميل التطبيق سيكون اختيارياً، أوضحت سعادتها أن “هناك دراسة وهي أننا نحاول تشجيع الناس على تحميل هذا التطبيق، كما نحاول أن ننظر إلى تجارب الدول الأخرى مثل سنغافورة وكوريا الجنوبية وغيرهما من الدول التي بدأت في ذلك”.

واختتمت: نحاول دراسة أفضل الممارسات وبناء على المصلحة ستتقرر كل هذه المسائل.

About The Author

Reply