لولوة الخاطر: جهود قطر لمكافحة كورونا لم تفرق بين عرق أو جنسية وحظيت بإشادة دولية

قالت سعادة السيدة لولوة الخاطر مساعد وزير الخارجية المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا لإدارة الأزمات إن جهود قطر في مكافحة فيروس كورنا المستجد “كوفيد 19” كانت محل إشادة من الأمم المتحدة ومنظمتي الصحة العالمية والعمل الدولية واليونسكو.

وكتبت عبر حسابها الرسمي بموقع تويتر، اليوم الإثنين: “سعدت باللقاء عن بعد بممثلي مكاتب الأمم المتحدة في قطر والمنطقة ومنها منظمة الصحة العالمية واليونسكو ومنظمة العمل الدولية”.

وأضافت: شاركتهم مستجدات مكافحة كوفيد-١٩ لحماية جميع سكان قطر وقد أثنوا على الجهود التي لم تفرق على أساس العرق أو الجنسية”.

وفي وقت سابق اليوم عقدت سعادة السيدة لولوة الخاطر، اجتماعاً عن بعد مع عدد من ممثلي الأمم المتحدة في دولة قطر والمنطقة، وذلك لاطلاعهم على جهود دولة قطر محلياً ودولياً في محاربة وباء كورونا، والإجابة عن استفساراتهم وأسئلتهم بهذا الخصوص.

شارك في الاجتماع سعادة السيد خالد بن راشد المنصوري، مستشار وزير الخارجية لشؤون التنمية الدولية وممثل وزارة الخارجية في اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا.

كما شارك من الأمم المتحدة كل من الدكتورة انا باوليني، مدير مكتب اليونيسكو في الخليج العربي واليمن، والسيد هوتان هوماينبور، مدير مكتب منظمة العمل الدولية في قطر، والسيد عبدالسلام سيداحمد، مدير مركز التوثيق التابع لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة في قطر، والسيد أنثوني ماكدونالد، مدير مكتب اليونيسيف في قطر، والسيدة آيات الدواري، مدير مكتب المفوضية السامية للاجئين بالإنابة، والدكتورة ريانا بوحقة، ممثلة منظمة الصحة العالمية في المنطقة.

وأشاد ممثلو الأمم المتحدة بجهود دولة قطر في مكافحة هذا الوباء على المستوى الوطني ولكل من يسكن على أرض دولة قطر دون تمييز عن طريق تقديم الفحوصات والخدمات الطبية المجانية عالية الجودة.

كما أثنوا على الجهود الدولية لدولة قطر من خلال إرسال الشحنات الطبية والمساعدات للدول الصديقة، وإجلاء الأشخاص العالقين في مناطق تفشي الوباء بما في ذلك موظفو الأمم المتحدة.

About The Author

Reply