لولوة الخاطر: صمود الشعب الفلسطيني يلهم أصحاب الضمائر الحية

أكدت سعادة السيدة لولوة بنت راشد الخاطر مساعد وزير الخارجية والمتحدث الرسمي لوزارة الخارجية أن صمود الشعب الفلسطيني يلهم أصحاب الضمائر الحية في كل مكان، مشددة في سياق آخر على أن معادلة الحل في ليبيا واضحة.

وقالت عبر حسابها بموقع تويتر مساء اليوم تعليقاً على كلمتها أمس أمام الدورة 43 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف: لم تغفل الكلمة القضايا العربية المختلفة وفي القلب منها فلسطين التي لم تزل جرحًا نازفًا يدمي قلوبنا جميعاً كما لم يزل صمود شعبها يلهم أصحاب الضمائر الحية في كل مكان.

وفي كلمتها أمس شددت سعادتها على أن القضية الفلسطينية تتعرض لمخاطر عديدة، من أبرزها القرارات والمشاريع أحادية الجانب المنحازة، ومنها ما يسمى بـ”صفقة القرن”، التي تخالف كافة القوانين والاتفاقيات المعتمدة، وتشجع الاحتلال الإسرائيلي على مواصلة ارتكاب المزيد من الانتهاكات الجسيمة.

وأكدت الخاطر أن الطريق الوحيد والأمثل للتوصل إلى حل عادل وشامل ودائم لا يمكن إلا أن يستند إلى حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة، بما يحقق السلام والاستقرار، ويمكن الشعب الفلسطيني من نيل حقوقه القانونية والتاريخية كاملة ومنها حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشريف.

وفيما يتعلق بالأوضاع في ليبيا، قالت الخاطر عبر تويتر اليوم: أما ليبيا فإن معادلة الحل واضحة وهي أن يضطلع المجتمع الدولي بمسؤولياته بحيث يتوقف الجميع عن دعم المليشيات الخارجة عن الشرعية في الاعتداءات المتكررة على طرابلس ثم العودة إلى المسار السياسي والحوار الوطني الجامع الذي كان ليكتمل لولا الاعتداء الذي بدأ العام الماضي على طرابلس.

About The Author

Reply