لولوة الخاطر: لا رابح من الأزمة الخليجية

قالت سعادة السيدة لولوة بنت راشد الخاطر، مساعد وزير الخارجية إنه “لا رابح” في الأزمة الخليجية، مشيرة إلى أن غياب التعاون والتنسيق سيكون له أثر سلبي على ملفات أخرى في المنطقة.

وأكدت سعادتها خلال مشاركتها في جلسة نقاشية عن بعد حول العلاقات الخليجية الأوروبية والوضع الجيوسياسي في منطقة الشرق الأوسط ككل، والتي أقامها المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية، أن “دولة قطر تجاوزت كافة الآثار الاقتصادية للأزمة الخليجية وكيفت نفسها على الاستدامة بهذا الوضع”. وذلك بحسب بيان نُشر على موقع وزارة الخارجية.

وقالت إن قضايا المنطقة المتراكمة تتطلب قيادة إقليمية صادقة من المنطقة ونهجا شموليا دون إقصاء لطرف أو تجاهل لتاريخ القضية.

وفي معرض حديثها خلال الجلسة، أشارت سعادة مساعد وزير الخارجية إلى جهود دولة قطر الدولية لمحاربة وباء كورونا على الرغم من الحصار والتضييق على المعابر الجوية.

وتابعت: أرسلت دولة قطر شحنات طبية وإنسانية عاجلة إلى 21 دولة، وقامت الخطوط الجوية القطرية بنقل 1.8 مليون راكب إلى أوطانهم سالمين في الوقت الذي توقفت فيه معظم شركات الطيران في العالم عن العمل.

شارك في الجلسة سعادة السيد أليستير بيرت، وزير الدولة السابق للشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية، وعدد من أعضاء المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية.

About The Author

Reply